بحضور هاري وغياب ميغان.. 30 شخصا فقط في جنازة الأمير فيليب السبت المقبل

تودع العائلة الملكية البريطانية الأمير فيليب، زوج الملكة إليزبيت الثانية، السبت المقبل في جنازة خاصة بقصر ويندسور سيحضرها الأمير هاري دون زوجته ميغان، وفق ما أعلن قصر باكنغهام.

ستقام الجنازة السبت 17 أبريل عند الساعة 15.00 (14.00 بتوقيت غرينتش) في كنيسة سانت جورج في قصر ويندسور الواقع على مسافة نحو 40 كلم غرب لندن وحيث توفي بـ«سلام» صباح الجمعة عن عمر ناهز 99 عاما.

سيشارك في المناسبة ثلاثون شخصا فقط، بينهم أبناؤه الأربعة (تشارلز، آن، أندرو وإدوارد)، وأحفاده وأقارب آخرون، بسبب القيود المفروضة على خلفية تفشي كورونا.

سيتم نقل المناسبة الخاصة مباشرة، وسيحضرها الأمير هاري المقيم حاليا في كاليفورنيا، ولكن من دون زوجته الحامل ميغان ماركل التي أوصاها طبيبها بعدم السفر، وفق ما أعلن متحدث باسم القصر.

ودعي البريطانيون إلى دقيقة صمت على الساعة 14,00 ت غ (15.00 بتوقيت لندن) في بداية الجنازة.

تجري الجنازة قبل أربعة أيام فقط من عيد ميلاد الملكة الخامس والتسعين، في 21 أبريل، التي تزوجت بالأمير الراحل عام 1947، أي قبل 73 عاما.

وبدأت البلاد حدادا وطنيا يستمر إلى اليوم التالي للجنازة.

وأطلِقت المدفعية في كافة أرخاء المملكة المتحدة السبت تكريماً للأمير فيليب، زوج الملك اليزبيت الثانية الذي رحل الجمعة وقالت عنه إنّه كان أكبر «سند» لها.

من برج لندن على ضفاف نهر التايمز، قصور إدنبرة أو بلفاست، جبل طارق، على متن سفن البحرية الملكية حيث خدم فيليب خلال الحرب العالمية الثانية، علا صوت المدافع عند الساعة 12.00 (11.00 بتوقيت غرينتش).

وأطلِقت في سلسلة من 41 طلقة (واحدة في الدقيقة) تكريماً للرجل الذي صار عميد العائلة الملكية البريطانية بعد ولادته أميراً يونانياً في كورفو وقضائه طفولة تنقل خلالها بين أرجاء أوروبا.

وأعربت الملكة عن «حزنها العميق» لفقدان زوجها لأكثر من 70 عاما ووالد أبنائها الأربعة.

واستقبلت الملكة بصمت ابنيها أندرو وإدوارد في قصر ويندسور السبت. وكان قد زارها الأمير تشارلز الجمعة.

وقال الأمير في بيان متلفز: «كما يمكنكم أن تتخيلوا، سنفتقد والدي كثيراً، عائلتي وأنا».

طباعة