إثيوبيا تقترح على السودان ومصر تبادل بيانات الملء الثاني لسد النهضة

 دعا وزير المياه والري والطاقة في إثيوبيا، سيليشي بيكيلي، مصر والسودان رسميا إلى ترشيح مشغلي سدود لتبادل البيانات قبل بدء الملء الثاني لسد النهضة الإثيوبي  خلال موسم الأمطار في إثيوبيا.

جاء ذلك في بيان للوزير نشره في حسابه على موقع "فيس بوك" للتواصل الاجتماعي، اليوم السبت.

وفي رسالتيه لوزيري شؤون المياه في مصر والسودان، دعا بيكيلي البلدين إلى ترشيح أشخاص منسقين، أو مشغلي سدود، لتبادل البيانات بين الدول الثلاث فيما يتعلق بالملء الثاني للسد الذي سيستغرق من يوليو إلى أغسطس المقبلين.

وأشار الوزير الإثيوبي في رسالتيه إلى أن تعيين منسقين سيعجل بإعداد الترتيبات المناسبة لتبادل المعلومات، وإجراءات بناء الثقة بين الأطراف الثلاثة لحين اختتام مفاوضات سد النهضة التي تجرى برعاية الاتحاد الأفريقي.

وتأتي دعوة إثيوبيا بعد أيام من فشل جولة مفاوضات بين الأطراف الثلاثة استضافتها العاصمة الكونغولية كينشاسا، بهدف التوصل لاتفاق  بشأن أزمة ملء السد.

وتصر مصر والسودان على التوقيع على اتفاق ملزم قانونا بشأن ملء وتشغيل السد، وهو ما ترفضه إثيوبيا.

طباعة