العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    فرنسا تعتزم إعطاء لقاح مختلف لمن هم دون 55 عاماً بعد جرعة أولى من «أسترازينيكا»

    «الصحة العالمية»: البيانات حول إمكان تغيير لقاحات «كورونا» بين الجرعتين «غير كافية»

    وزير الصحة الفرنسي أوليفييه فيران (وسط) يتحدث مع ممرضة في مركز للتطعيم بمدينة غرونوبل. أ.ف.ب

    أكدت منظمة الصحة العالمية، أمس، أنها لا تستطيع في غياب بيانات كافية، إصدار توصية بشأن تغيير اللقاح المضاد لـ«كوفيد-19» بين جرعتين، وهو ما تعتزم فرنسا القيام به لمن هم دون سن 55 عاماً ممن تلقوا جرعة أولى من «أسترازينيكا». وفيما سجلت ألمانيا أكثر من 25 ألف إصابة جديدة بـ«كورونا» خلال 24 ساعة، شهدت روسيا ارتفاعاً ملحوظاً في عدد الإصابات والوفيات بالفيروس خلال يوم واحد.

    وتفصيلاً، قالت المتحدثة باسم منظمة الصحة العالمية مارغريت هاريس، خلال الإحاطة الصحافية العادية في جنيف: «لا توجد بيانات كافية لتوضيح ما إذا كان تغيير اللقاح المضاد لـ(كوفيد) بين جرعتين أمراً يمكن القيام به»، ومن ثم خلص خبراء المنظمة إلى أن إمكان «تغيير اللقاح ليس شيئاً يمكنهم أن يوصوا به في هذه المرحلة».

    وأشارت إلى أن هذا هو الموقف الذي تبنته مجموعة الخبراء الاستشارية الاستراتيجية بشأن التطعيم في فبراير عند نشر توصياتها بشأن لقاح أسترازينيكا، وقبل توافر معلومات عن وجود صلة محتملة بينه وبين الآثار الجانبية النادرة جداً.

    وشددت أيضاً على أن هؤلاء العلماء دعوا بعد ذلك إلى إجراء بحث محدد حول قابلية استبدال اللقاحات المضادة لـ«كوفيد».

    وجاء تعليق المنظمة العالمية بعد أن أعلنت الهيئة العليا للصحة في فرنسا، أن الذين تقل أعمارهم عن 55 عاماً وأخذوا جرعة أولى من لقاح أسترازينيكا سيحصلون على جرعة ثانية من لقاح فايزر أو موديرنا.

    وذكر وزير الصحة الفرنسي أوليفييه فيران، أنه من المحتمل أن يقدم أعلى كيان للصحة في البلاد توصية بشأن استخدام لقاحات «إم أر أن أيه» كجرعة ثانية، مضادة لفيروس كورونا، لمن هم دون الـ55 عاماً.

    ومن المنتظر تطبيق الإجراء على من تلقوا بالفعل جرعتهم الأولى من لقاح أسترازينيكا، بحسب وكالة بلومبرغ للأنباء.

    يشمل ذلك 533 ألف شخص في فرنسا، وفقاً لهيئة الصحة التي أوقفت إعطاء «أسترازينيكا» لمن هم دون سن 55 في 19 مارس، بسبب حالات نادرة من تجلط الدم في أوروبا.

    وأوضحت أن شخصاً يقل عمره عن 55 عاماً وحصل على جرعة أولى من أسترازينيكا سيحصل على جرعة معززة بلقاح معد بتقنية الحمض النووي المرسال، إما من فايزر- بايونتيك أو من موديرنا.

    وقررت دول أخرى الحد من استخدامه دون سن معينة. ففي المملكة المتحدة على سبيل المثال، يعطى أسترازينيكا لمن تزيد أعمارهم على 30 عاماً. واستخدم اللقاح على نطاق واسع في بريطانيا، وفي ألمانيا يعطى لمن تجاوزوا الـ60 عاماً، وفي السويد لمن يزيد عمرهم على 65 عاماً.

    على صلة، أظهر استطلاع للرأي أن أغلبية سكان بريطانيا لايزالون يشعرون بالثقة بشأن لقاح أسترازينيكا المضاد لفيروس كورونا، على الرغم من الضوابط الجديدة التي تتعلق باستخدامه.

    وبعد أكثر من ثلاثة أشهر على بدء حملة التطعيم في فرنسا أعلن وزير الصحة أمس، عن تسجيل رقم قياسي من 437 ألف حقنة في يوم واحد، لتتجاوز فرنسا الـ10 ملايين جرعة.

    وأظهرت بيانات صادرة عن المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها (سي دي سي)، أن نحو خمسة أشخاص في الولايات المتحدة - أي نحو 66 مليون شخص - تلقوا تطعيماً كاملاً ضد «كورونا».

    وحصل نحو 112 مليون شخص - نحو ثلث السكان - على جرعة واحدة على الأقل منذ بدء حملة التطعيم في منتصف ديسمبر.

    وفي بريطانيا، أظهرت بيانات لجامعة جونز هوبكنز الأميركية ووكالة بلومبرغ للأنباء أمس، أنه جرى إعطاء 37.4 مليون جرعة من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا حتى الآن.

    وفي سياق متصل، أفادت البيانات بأن عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا المستجد في بريطانيا وصل إلى 4.38 ملايين حالة، والوفيات المرتبطة بالجائحة إلى 127 ألفاً و224 حالة حتى الآن.

    وفي برلين أعلن معهد «روبرت كوخ» الألماني لمكافحة الأمراض المعدية وغير المعدية أمس، أن عدد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا المستجد التي تم تسجيلها خلال الساعات الـ24 الماضية، بلغ 25 ألفاً و464 إصابة.

    وفي روسيا، شهدت حصيلة الإصابات والوفيات بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ارتفاعاً ملحوظاً لكلا المؤشرين خلال الساعات الـ24 الماضية.

    وأعلنت السلطات الصحية الروسية في تقريرها اليومي عن تسجيل 9150 إصابة جديدة بالفيروس، مقارنة بـ8672 إصابة في اليوم السابق.

    كما أعلنت عن تسجيل 402 حالة وفاة خلال الساعات الـ24 الأخيرة.


    روسيا تشهد ارتفاعاً ملحوظاً في عدد الإصابات والوفيات بـ«كورونا» خلال يوم واحد.

    66مليون شخص في الولايات المتحدة تلقوا تطعيماً كاملاً ضد فيروس كورونا.

    الصين تسجل 21 إصابة جديدة بـ «كورونا»

    أعلنت اللجنة الوطنية للصحة في الصين أمس، تسجيل البر الرئيس 21 إصابة جديدة بـ«كوفيد-19» في الثامن من أبريل، انخفاضاً من 24 في اليوم السابق. وقالت اللجنة في بيان، إن ثماني حالات من الإصابات الجديدة محلية تم تسجيلها بإقليم يونان بجنوب غرب الصين. وتشهد مدينة رويلي في إقليم يونان على الحدود مع ميانمار زيادة في حالات الإصابة الجديدة بالفيروس، واتخذت سلسلة من الإجراءات منها الحجر الصحي المنزلي وحملات تطعيم لاحتواء المرض. وقالت اللجنة إن عدد الحالات الجديدة التي لا تظهر عليها أعراض ارتفع إلى 12 من ست حالات قبل يوم. بكين - رويترز

    اليابان تعتزم فرض إجراءات طارئة في طوكيو

    قالت الحكومة اليابانية أمس، إنه من المقرر أن تمدد شبه حالة الطوارئ المفروضة بسبب جائحة «كوفيد-19» لتشمل طوكيو ومحافظتين أخريين بسبب الانتشار السريع لفيروس كورونا.

    وسجلت طوكيو، أكثر من 500 إصابة جديدة مؤكدة الخميس لليوم الثاني على التوالي.

    وتبنت اليابان هذا الإجراء في محافظات أوساكا ومياغي وهيوغو في وقت سابق من هذا الأسبوع. ومن المتوقع أن يدخل حيز التنفيذ في طوكيو وكيوتو وأوكيناوا بعد غدٍ (الاثنين). طوكيو - د.ب.أ

    طباعة