العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    وزراء صحة وقادة وعلماء يؤكدون للبريطانيين فعالية لقاح أسترازينيكا

    اتخذ وزراء صحة وقادة وعلماء في بريطانيا، اليوم الخميس، خطوات لطمأنة الرأي العام بشأن أي مخاوف قد تكون لديهم عند تلقي لقاح أسترازينيكا/ أكسفورد بعد أن غيرت الهيئات الصحية توصياتها له.

    وعزز وزير الصحة البريطاني مات هانكوك فعالية اللقاح اليوم الخميس، مع تسليط الضوء على الآثار المنهكة لفيروس كورونا المسبب لمرض (كوفيد-19).

    وقال هانكوك لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) إن "اللقاح آمن، وإذا أردت الحصول على لقاح فايزر أو لقاح موديرنا بدلا منه، فلا بأس بذلك".

    وأضاف هانكوك: "إن نظام السلامة لدينا حول هذا اللقاح حساس لدرجة أنه يمكنه التسبب في أشياء تمثل نسبة أربعة في المليون [فرصة التعرض للإصابة بجلطة دموية نادرة في الدماغ]. قيل لي أن هذا هو عن خطر مماثل لاتخاذ رحلة طويلة المدى".

    وقال البروفسور أنتوني هاردن نائب رئيس الهيئة الاستشارية المعنية باللقاحات في بريطانيا واللجنة المشتركة للتطعيم والتحصين لمحطة التلفزيون البريطانية "آي تي في" إنه يتعين " عدم فقدان الثقة" في لقاح أسترازينيكا/أوكسفورد مضيفا "إنه لقاح عظيم".

    من ناحية أخرى، قالت الوزيرة الأسكتلندية الأولى نيكولا ستورجيون للصحفيين اليوم الخميس، إنها ستتلقى التطعيم الأسبوع المقبل، وإنها ستأخذ لقاح أسترازينيكا/أكسفورد "عن طيب خاطر"، في حين أشاد كبار مسؤولي الصحة في ويلز وأيرلندا الشمالية باللقاح.

    وأمس الأربعاء، قالت وكالة تنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية، واللجنة المشتركة للتطعيم والتحصين، في بريطانيا إنه كإجراء وقائي، سيتم الآن التوصية باستخدام اللقاحات البديلة للبريطانيين الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و29 عاماً والذين ليس لديهم حالات صحية خاصة، بعد تلقى 79 تقريرا عن حدوث تجلط بالدم.

    وأضافت الهيئتان الطبيتان أنه لا توجد حاليا أدلة كافية تثبت أن لقاح أسترازينيكا هو سبب حدوث التجلط.

    طباعة