العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    إسرائيل تعلن رفضها التعاون مع المحكمة الجنائية الدولية

    أعلنت إسرائيل رسميا أنها لن تتعاون مع تحقيق تجريه المحكمة الجنائية الدولية بشأن جرائم حرب قد تكون ارتكبت في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

    وكانت المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا قد أعلنت في الثالث من مارس أنها فتحت تحقيقا في «جرائم حرب» في الأراضي الفلسطينية التي تحتلها إسرائيل، علما أن إسرائيل ليست عضوا في المحكمة.

    وفي التاسع من مارس، أرسلت المحكمة الجنائية الدولية إخطارا بالتأجيل، ما منح إسرائيل والسلطة الفلسطينية مهلة شهر لإبلاغها ما إذا هناك تحقيقات تجريانها بشأن جرائم مماثلة.

    ولو كانت إسرائيل قد أبلغت المحكمة أنها تجري تحقيقات بشأن جرائم حرب، لكان أمكن لإسرائيل أن تطلب تأجيلا.

    لكن قبل يوم من انقضاء المهلة، أصدر مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بيانا جاء فيه أن الحكومة قررت «عدم التعاون مع المحكمة الجنائية الدولية».

    وأشار البيان إلى أن إسرائيل ستوجّه رسالة إلى المحكمة «ترفض فيها تماما مزاعم ارتكاب إسرائيل جرائم حرب».

    وستشدد الرسالة على موقف «لا لبس فيه» تعتبر بموجبه إسرائيل أن المحكمة ومقرها لاهاي «لا صلاحية لها لفتح تحقيق» بحق إسرائيل.

    ورحّب الفلسطينيون الذين نالوا عضوية في المحكمة الجنائية الدولية في العام 2015، بالتحقيق وأعلنوا أنهم لن يطلبوا أي تأجيل.

    طباعة