العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    منع سفير ميانمار في بريطانيا من دخول مبنى السفارة

    مُنع سفير ميانمار في المملكة المتحدة كياو زوار مين من دخول مبنى السفارة بوسط لندن.

    وذكرت وكالة الأنباء البريطانية «بي أيه ميديا» أنه جرى منع السفير من الدخول لمبنى السفارة مساء أمس الأربعاء.
     
    وقال السفير إن جيش ميانمار يدير «انقلابا»، مضيفا لصحيفة تلغراف البريطانية«هم يرفضون دخولي لمبنى السفارة. هم يقولون أنهم تلقوا تعليمات من العاصمة لذلك يرفضون دخولي».

    وأضاف«هذا انقلاب. هذه المملكة المتحدة، نحن لسنا في ميانمار. هم لا يستطعيون فعل ذلك. الحكومة البريطانية لن تسمح بذلك وسوف ترون».

    واتهم السفير شخصية عسكرية مقربة من المجموعة الانقلابية الحاكمة في رانغون بـ«احتلال» سفارة بلاده وبمنعه من دخولها.

    وردا على سؤال عن الأشخاص الموجودين في المبنى بينما هو يقف في الخارج، قال السفير كياو زوار مين الأربعاء إنه «الملحق العسكري، إنهم يحتلون سفارتي».

    وقال المتحدث باسم مكتب الشؤون الخارجية والكومنولث والتنمية أمس«نسعى للحصول على مزيد من المعلومات بعد حدوث واقعة في سفارة ميانمار بلندن».

    وكانت هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي» قد ذكرت الشهر الماضي أن السلطات في ميانمار استدعت زوار مين عقب أن تحدث ضد الانقلاب العسكري الذي شهدته ميانمار في الأول من فبراير الماضي، وطالب بالإفراج عن الزعيمة الفعلية للبلاد المحتجزة أون سان سو تشي.

    وكان رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون قد أدان الإطاحة بالحكومة المنتخبة في ميانمار.

    وأشاد وزير الخارجية البريطاني دومنيك راب في الثامن من مارس الماضي بشجاعة وبطولة سفير ميانمار في الدفاع عن الحق.

    وقال «نحن نشاركه في دعوته بالإفراج الفوري عن أون سان سو تشي والرئيس وين مينت والعودة للحكم الديمقراطي».

    طباعة