العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    وكالة الأدوية الأوروبية: هناك علاقة بين لقاح أسترازينكا والجلطات الدموية

    كشف مسؤول في وكالة تنظيم الأدوية الأوروبية عن وجود "صلة" بين لقاح أسترازينيكا المضاد لفيروس كورنا المستجد وحالات تجلط الدم التي جرت ملاحظتها بعد التطعيم به.

    وقال مسؤول استراتيجية اللقاحات في وكالة الأدوية الأوروبية، ماركو كافاليري، في تصريحات صحفية: "يمكننا الآن أن نقول ذلك، من الواضح أن هناك صلة مع اللقاح. ولكننا لا نعرف بعد ما الذي يسبب رد الفعل هذا".

    وأضاف: "باختصار، في الساعات القليلة المقبلة سنقول إن هناك صلة، ولكن ما زال يتعين علينا فهم الكيفية التي يحدث بها ذلك".

    وتفرض بعض الدول قيودا على استخدام لقاح أسترازينيكا بينما استأنفت دول أخرى التطعيم مع استمرار التحقيقات في تقارير عن حدوث جلطات دموية نادرة وأحيانا شديدة.

    وقد جرى تسجيل 22 حالة جلطة دموية في الدماغ مصحوبة بانخفاض عدد الصفائح الدموية، بالإضافة إلى 8 حالات عانت من مشاكل تخثر بالدم وانخفاض بالصفائح، وجميعهم من الحاصلين على لقاح أكسفورد أسترازينيكا، وذلك حتى تاريخ 24 مارس الماضي.

    ومن بين هذه الثلاثين حالة، أبلغت الوكالة الصحيفة أن سبعة أشخاص قد توفوا.

    ورغم ذلك، لا تزال مثل هذه الحالات نادرة.

    وقالت وكالة تنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية في بريطانيا إنه وحتى تاريخ 24 مارس الماضي، تم التطعيم بـ 18.1 مليون جرعة من لقاح أكسفورد في المملكة المتحدة.

    وتتولى وكالة تنظيم الأدوية إدارة "البطاقة الصفراء"، وهي مخصصة لرصد الآثار الجانبية المشتبه بها أو غيرها من المخاوف المتعلقة بالأدوية والأجهزة الطبية.

    ووفقا لأحدث الأرقام من الوكالة، قالت وكالة تنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية في بريطانيا إنها حددت 30 حالة من حالات حدوث تجلط دموي نادر بعد استخدام لقاح أسترازينيكا، بزيادة 25 حالة عما أفادت به الوكالة سابقا.

    طباعة