البابا يدعو إلى وضع حد لـ«قرقعة السلاح» في سورية واليمن وليبيا

وصف البابا فرنسيس الأحد في رسالة عيد الفصح مواصلة النزاعات وسباقات التسلّح في خضم الجائحة بأنها «مخزية».

وقال البابا فرنسيس في عظته في كاتدرائية القديس بطرس قبل صلاة «بركة مدينة روما والعالم» إن «الجائحة لا تزال مستمرة، الأزمة الاجتماعية والاقتصادية ثقيلة جدا، خصوصا على الأكثر فقرا، وعلى الرغم من ذلك، وهذا مخز، النزاعات المسلّحة لم تتوقّف الترسانات العسكرية تتعزز».

وقال البابا «عسى أن يضع، سلامنا، حدا لقرقعة السلاح في سورية الحبيبة التي دمّرتها الحرب، حيث يعيش الملايين في ظروف غير إنسانية، في اليمن حيث تُقابَل الأوضاع بصمت، وفي ليبيا حيث أخيرا باتت هناك بارقة أمل...».

طباعة