العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    رئيسة إثيوبيا: ماضون في ملء سد النهضة

    قالت الرئيسة الإثيوبية سهلورق زودي، اليوم السبت، إن بلادها تجري الاستعدادات للمضي قدماً في المرحلة الثانية من ملء سد النهضة الإثيوبي.

    ووفقا لوكالة الأنباء الإثيوبية، جاء ذلك خلال حديث رئيسة إثيوبيا في الذكرى العاشرة لبدء بناء سد النهضة، وفق ما ذكرت وكالة "سبوتنيك" الروسية.

    وقالت سهلورق زودي إن "إثيوبيا حُرمت من الحق في تطوير مشاريع في نهر النيل، والتي تنطوي على إمكانات كبيرة لثروتها الوطنية، بسبب التحديات الداخلية والخارجية".

    وأضافت أن "تطوير هذا النهر مسألة بقاء بالنسبة لإثيوبيا".

    وأعربت الرئيسة الإثيوبية عن اعتقادها بأن "التطورات في نهر النيل ستقضي على الفقر في إثيوبيا وتفيد دول المصب"، وأشارت إلى أن "إثيوبيا تجري الاستعدادات للمضي قدما في المرحلة الثانية من ملء السد". كما دعت البلدان المجاورة إلى التعاون من أجل الاستخدام العادل والمعقول للموارد. بحسب قولها.

    إلى ذلك توجه وزير الخارجية المصري سامح شكري إلى العاصمة الكونغولية كينشاسا للمشاركة في جولة من المفاوضات حول سد النهضة، وذلك بناء على الدعوة التي وجهتها جمهورية الكونغو الديمقراطية بوصفها الرئيس الحالي للاتحاد الإفريقي وبمشاركة وزراء الخارجية والري لكل من مصر والسودان وإثيوبيا.

    وقالت وزارة الخارجية المصرية إن حرص مصر على تلبية هذه الدعوة من جانب جمهورية الكونغو الديمقراطية الشقيقة يأتي انطلاقاً من موقفها الداعي إلى إطلاق عملية تفاوضية جادة وفعالة، تسفر عن التوصل إلى اتفاق قانوني مُلزم حول ملء وتشغيل سد النهضة على نحو يراعي مصالح الدول الثلاث.

    طباعة