تحتوي على 46 طناً من المواد الغذائية والمستلزمات الصحية

الإمارات ترسل طائرة مساعدات إنسانية إلى إثيوبيا

مساعدات الإمارات تأتي في إطار دعم الوضع الإنساني في إقليم تيغراي. وام

أرسلت الإمارات، أمس، طائرة مساعدات تحتوي على 46 طناً من المواد الغذائية والمستلزمات الصحية إلى إثيوبيا، في إطار دعم الوضع الإنساني في إقليم تيغراي.

وقال سفير الدولة لدى إثيوبيا، محمد سالم أحمد مسعد الراشدي: «ترتبط الإمارات بعلاقات وطيدة مع إثيوبيا، وتأتي هذه المساعدات في إطار توجيهات القيادة الرشيدة للدولة بتقديم المساعدات الإنسانية والتنموية للشعوب الشقيقة والصديقة».

وأضاف: «تعمل الإمارات على دعم الأوضاع الإنسانية والتنموية في إقليم تيغراي بإثيوبيا، نظراً لمعاناة الإقليم من ظروف الحرب، وانتشار فيروس كوفيد-19»، مؤكداً التزام الدولة بنهج إنساني يدعم الإغاثة الطارئة في الدول التي تحتاج إليها، وعلى وقوف دولة الإمارات وقيادتها إلى جانب شعب إثيوبيا، وكل شعوب العالم، للتغلب على أي أزمة إنسانية.

الجدير بالذكر أن الإمارات تعهدت بتقديم مبلغ 18.3 مليون درهم (خمسة ملايين دولار أميركي) لدعم النازحين على الحدود الإثيوبية السودانية، بالتعاون مع برنامج الأغذية العالمي والمنظمات الدولية الأخرى، كما عملت أيضاً على تسيير ست طائرات حملت نحو 300 طن من المواد الإغاثية عبر المدينة العالمية للخدمات الإنسانية في دبي وشركائها من المنظمات الدولية. وقدمت الإمارات في الإطار ذاته لإثيوبيا 18.5 طناً من الإمدادات الطبية، ضمن الجهود العالمية للتصدي لجائحة «كوفيد-19»، وقامت أيضاً بدعم جهود منظمة الصحة العالمية في إثيوبيا بنقل 15 طناً من المساعدات الطبية، فضلاً عن تعزيز عمل برنامج الأغذية العالمي من خلال نقل المستشفى الميداني الخاص بعلاج المصابين بـ«كوفيد-19» من النرويج إلى إثيوبيا.


- الإمارات ملتزمة بنهج إنساني يدعم الإغاثة الطارئة.

طباعة