مالك "إيفر جيفن" يريد دفع تعويضات لمصر من دون محاكمة القبطان

نقلت وسائل إعلام روسية عن يريد مالك سفينة الحاويات إيفر جيفين دفع تعويض عن انسداد قناة السويس.

وبحسب مستشار الرئيس المصري لشؤون مشروعات قناة السويس والموانئ، مهاب مميش، فإن الموقف مع إيفر جيفن لن يصل إلى المحكمة، حيث يعتزم مالك سفينة الحاويات دفع تعويض بعد التوصل إلى اتفاق.

وقال موقع "فيستي رو" الروسي أن تصريحات مميش جاءت رداً على سؤال حول ما إذا كانت مصر ستذهب للمحكمة بعد التحقيق.

وأوضح مميش أنه بسبب رغبة مالك إيفر جيفن في التوصل إلى اتفاق دون محاكمة، فلن يخضع قبطان السفينة للاحتجاز أو أي إجراءات قانونية أخرى.

وبحسب مميش، فإن التحقيق لن يستمر أكثر من أسبوع. وأوضح أيضًا أن شركات التأمين ستدفع تعويضات لجميع مالكي السفن الذين تعرضوا للازدحام الناجم عن حادثة إيفر جيفن.

وقال رئيس إدارة القناة أسامة ربيع، إن إجمالي الأضرار الناجمة عن إغلاق قناة السويس قد يصل إلى نحو مليار دولار.

ايفر جيفن هي واحدة من أكبر سفن الحاويات من الدرجة الذهبية في العالم بطول 400 متر. في الأسبوع الماضي، جنحت في الطريق أثناء سفري من الصين إلى روتردام، مما أدى إلى عرقلة حركة المرور على طول القناة لمدة ستة أيام.

شاركت 17 قاطرة في العمل على إخراج سفينة الحاويات من الجنح، بما في ذلك قاطرة ALP GUARD العملاقة من هولندا بقوة سحب 285 طنًا، والتي وصلت مساء الأحد. استؤنفت الحركة على طول قناة السويس يوم الاثنين.

طباعة