"الصحة العالمية": زيادة محتملة في إصابات كورونا خلال رمضان وعيد الفصح

حذر المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية بمنطقة الشرق الأوسط الدكتور أحمد المنظري، اليوم، من زيادة محتملة في الإصابات بفيروس كورونا في المنطقة خلال شهر رمضان الكريم وعيد الفصح.

ونوه المنظري ونوه إلى أن 14 دولة في المنطقة أبلغت عن زيادة في حصيلتها اليومية من إصابات فيروس كورونا ووفيات ذات صلة مثل الأردن وإيران.

وقال في مؤتمر عبر الإنترنت إن الوضع لا يتحسن والاتجاه الذي تسير فيه الكثير من الدول مقلق.

ويحل شهر رمضان المعظم في منتصف أبريل تقريباً، فيما يحتفل بعض المسيحيين بعيد الفصح مطلع الأسبوع بينما سوف يحتفل به آخرون مثل أقباط مصر في مايو.

وأضاف المنظري أنه في ظل اقتراب رمضان وعيد الفصح، هناك خطر حدوث زيادات في الإصابات مثلما كان الحال في العام الماضي خلال العطلات. وتابع أننا ندرك أن هذه مناسبات مهمة تستحق الاحتفال بها، مشيرا إلى أنه يجب أن يحمي الأشخاص أنفسهم.

وقالت بعض الدول في المنطقة بينها مصر إنها سوف تمنع موائد الرحمن التي تقام عادة في شهر رمضان لإفطار الصائمين.

 

طباعة