إثيوبيا تعلن استمرارها في الملء الثاني لسد النهضة

أعلنت إثيوبيا، أنها أبلغت المبعوث الأميركي للسودان، أنها ستمضي في عملية الملء الثاني لسد النهضة، وذلك قبيل التحذيرات التي أطلقها الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي من المساس بحصة مصر في مياه النيل.

وخلال مؤتمر صحافي، اليوم الثلاثاء، قال الناطق الرسمي لوزارة الخارجية الإثيوبية، السفير دينا مفتي، إن بلاده أبلغت المبعوث الأميركي للسودان، دونالد بوث، بأن إثيوبيا ستمضي في عملية الملء الثاني لبحيرة سد النهضة وأنها جزء من عملية بناء السد التي تخطط لها.

وعقب التصريحات الإثيوبية، قال الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، إن مصر تكسب كل يوم أرضا جديدة في سبيل قضيتها العادلة وحقوقها في مياه النيل، مضيفاً: "موضوع المياه شاغلني وشاغلني كلكم، وموضوع التفاوض خيارنا اللي احنا بدأنا به".

وأضاف السيسي، على هامش زيارته لقناة السويس: "نتمنى الوصول لاتفاق قانوني ملزم بشأن ملئ سد وتشغيل السد، إحنا مش بنتكلم كتير بس بنقول للناس كلها محدش يقدر ياخد نقطة مياه من مصر، واللي عاوز يجرب يجرب".

وتابع السيسي: "إحنا مش بنهدد حد، عمرنا ما هددنا، وحوارنا رشيد جدا، وصبور جدا، لكن محدش هياخذ نقطة مياه من مصر، وإلا هيكون فيه حالة من عدم الاستقرار في المنطقة، لا يتخيلها أحد، ومحدش يتصور إنه يقدر يبقى بعيد عن قدرتنا، لأ، مش بهدد حد ومياه مصر لا مساس بها والمساس بها خط أحمر، وهيبقى رد فعلنا في حال المساس بها أمر يؤثر على استقرار المنطقة بالكامل".

وأشار السيسي إلى أنه خلال الأسابيع القليلة المقبلة سيكون هناك تحرك إضافي في المفاوضات فيما يخص قضية السد الإثيوبي.

طباعة