عون يطالب بتشكيلها وفق معايير توزيع التوازن وبأسرع وقت

نبيه بري: لبنان سيغرق كسفينة تيتانيك إذا لم تتشكل حكومة

البرلمان اللبناني وافق على قرض بقيمة 200 مليون دولار يُخصص لمصلحة واردات الوقود اللازمة لتوليد الكهرباء. أرشيفية

قال رئيس البرلمان اللبناني، نبيه بري، أمس، إن لبنان سيغرق مثل سفينة تيتانيك إذا لم يتمكن من تشكيل حكومة، وذلك لدى افتتاحه جلسة‭‭ ‬‬برلمانية للموافقة على تمويل طارئ للإبقاء، حرفياً، على قدرة البلاد على توليد الكهرباء لمدة شهرين آخرين، فيما أكد الرئيس اللبناني، العماد ميشال عون، ضرورة تشكيل حكومة بأسرع وقت ممكن، وفق معايير توزيع التوازن، وليس اعتماد مبدأ «احتكار شخص لعملية التأليف».

وقال بري «البلد كله في خطر، وآن الأوان كي نستفيق، وإذا غرق البلد سيغرق الجميع دون استثناء».

ويشهد لبنان أزمة مالية طاحنة، تشكل أكبر تهديد لاستقرار البلاد منذ الحرب الأهلية التي دارت رحاها بين 1975 و1990. ومن دون تشكيل حكومة جديدة لن تتمكن من تنفيذ إصلاحات مطلوبة للحصول على مساعدات خارجية.

لكنْ هناك خلاف بين رئيس الوزراء المكلف سعد الحريري، والرئيس ميشال عون، على تشكيل حكومة جديدة منذ أشهر.

ووافق البرلمان، أمس، على قرض بقيمة 200 مليون دولار، يُخصص لمصلحة واردات الوقود اللازمة لتوليد الكهرباء.

وأغلقت محطة الزهراني للكهرباء، وهي واحدة من محطات الكهرباء الأربع الرئيسة في لبنان، بعد نفاد الوقود لديها.

كما أقر مجلس النواب اللبناني، أمس، قانون استعادة الأموال المنهوبة المتأتية من الفساد بمادة وحيدة، وفقاً لما ذكرت الوكالة الوطنية للإعلام.

من جانبه، شدد عون، خلال استقباله، أمس، في قصر بعبدا، رئيس الاتحاد العمالي العام، بشارة الأسمر، على رأس وفد، على ضرورة تشكيل الحكومة بأسرع وقت، وفق معايير توزيع التوازن، وأن تكون هذه الحكومة قادرة على معالجة الأوضاع الاقتصادية والمعيشية الصعبة التي يعاني منها اللبنانيون.

وطالب بأن «تؤلف الحكومة وفق معايير محددة، تحترم أسس توزيع التوازن، وتمكّن أصحاب الصلاحيات من ممارسة صلاحياتهم، وليس عبر اعتماد مبدأ احتكار شخص لعملية التأليف».

وأعلن أن «خط الفقر في لبنان شهد تصاعداً سريعاً، ما أدى إلى اختفاء ما يسمى الطبقة الوسطى، وزادت هموم اللبنانيين، لاسيما المعيشية منها».

طباعة