"كورونا" يطيح بوزير خارجية البرازيل

وزير الخارجية البرازيلي إرنستو أراوجو. أرشيفية

قال مصدران مطلعان في الحكومة البرازيلية إن وزير الخارجية البرازيلي إرنستو أراوجو، يعتزم ترك منصبه في ظل ضغوط قيادات البرلمان على الحكومة بدعوى فشل الدبلوماسية البرازيلية في التعامل مع جائحة فيروس كورونا المستجد.

ونقلت وكالة بلومبرغ للأنباء عن المصدرين القول إنه من المتوقع إعلان استقالة الوزير في وقت لاحق من اليوم. وأضافا أن قرار إقالة الوزير والحليف المقرب من الرئيس البرازيلي جاير بولسونارو لا رجعة فيه وأن الحكومة تبحث عن بديله الآن.

وأشارت بلومبرغ إلى عدم رد مكتب رئيس الجمهورية ووزارة الخارجية على طلب التعليق على هذه الأنباء.

كان العديد من أعضاء البرلمان البرازيلي قد طالبوا باستقالة أراوجو، بدعوى إخفاقه في الانخراط في علاقات دبلوماسية جيدة مع منتجي لقاحات كورونا الرئيسيين وسط تفشي جائحة فيروس كورونا في البلاد.

وقال رئيس مجلس الشيوخ البرازيلى رودريجو باتشيكو إنه يتعين تحسين العلاقات مع الدول الأخرى في الأمور المتعلقة بفيروس كورونا والمفاوضات الخاصة باللقاح المضاد للفيروس.

وجاءت تصريحات رئيس مجلس الشيوخ فى أعقاب تصريحات مماثلة أدلى بها رئيس مجلس النواب آرثر ليرا ودعوات من جانب عدد من أعضاء مجلس الشيوخ للوزير بالاستقالة.

وأضاف رئيس مجلس الشيوخ أن " أخطاء كثيرة حدثت في مواجهة وباء كورونا ولكن الأمر يرجع إلى رئيس البلاد في الإبقاء على الوزير أو تغييره ".

طباعة