«شعرت بألم بسيط في مكان وخز الحقنة».. بوتين يكشف آثار تلقّيه اللقاح

كشف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم (الأحد)، عن أنه تعرض لأعراض جانبية طفيفة من لقاح فيروس كورونا بعد تلقيه الجرعة الأولى الثلاثاء الماضي.

وقال للقناة الأولى من التلفزيون الروسي الرسمي "استيقظت في اليوم التالي لتلقي اللقاح وبدا لي أنني شعرت بألم بسيط في العضلات. قست الحرارة وكانت طبيعية".

وأوضح بوتين أن درجة حرارة جسمه لم ترتفع بعد التطعيم لكنه شعر بوهن بسيط في اليوم التالي، وأحس لاحقا بألم بسيط في مكان وخز الحقنة.

ولم يوضح بوتين أي من اللقاحات الروسية الثلاثة تلقاه، قائلا إن الطبيب الذي حقنه هو الوحيد الذي يعرف ذلك.

وأعلن الكرملين قرار بوتين تلقي اللقاح في ديسمبر ، وقال بوتين إن التأخر في ذلك يرجع إلى الحاجة لأخذه مع لقاحات أخرى كان يعتزم أخذها.

ويقول مركز ليفادا المستقل لقياس الرأي العام إن نحو ثلثي الروس لم يكونوا مستعدين لتلقي لقاح (سبوتنيك في) حتى الأول من مارس.

وبدأت روسيا حملة التطعيم ضد كوفيد-19 في ديسمبر . وقال بوتين يوم الاثنين الماضي إن 4.3 مليون من بين 144 مليون روسي حصلوا بالفعل على اللقاح بجرعتيه.

وسجلت روسيا أكثر من 4.5 مليون إصابة بالفيروس حتى الآن.

وقال بوتين إنه يتوقع أن تصل روسيا لمرحلة مناعة القطيع من فيروس كورونا المستجد وأن ترفع القيود المرتبطة بالسيطرة على التفشي بحلول نهاية الصيف.

يشار إلى أن روسيا لديها لقاحان مضادان لكورونا وهما (إبي فاك كورونا) و(كوفي فاك) الذي ظهر منذ شهر وذلك إلى جانب لقاح (سبوتنيك في) المعترف به دوليا.

وأعلنت السلطات الروسية اليوم تسجيل نحو 9000 حالة إصابة جديدة بكورونا، وكان هذا المعدل اليومي يتجاوز 20 ألف حالة في نهاية العام الماضي.

 

 

طباعة