هجوم انتحاري يستهدف كاتدرائية في اندونيسيا بعد قداس الشعانين

أصيب 20 شخصا على الأقل بجروح الأحد في هجوم انتحاري استهدف كاتدرائية في مدينة ماكاسار شرق اندونيسيا بعد قداس الشعانين لدى المسيحيين، في اعتداء وصفه رئيس البلاد بأنه «عمل إرهابي».

وقتل شخصان يشتبه انهما وراء التفجير القوي بعدما قادا دراجتهما النارية إلى داخل كاتدرائية قلب يسوع الأقدس مقر أبرشية ماكاسار في جزيرة سولاويسي، وفق السلطات.

وقال وزير الأمن الاندونيسي محمد محفوظ للصحافيين في جاكرتا «وقع تفجير انتحاري في كاتدرائية ماكاسار»، مضيفا «الرجلان منفذا الهجوم قتلا».

وكانت السلطات قد أكدت سابقا ان التفجير الذي وقع صباحا هو هجوم انتحاري.

وقالت إن 20 شخصا من العاملين في الكنيسة والأمنيين والمصلين جرحوا بسبب تطاير الركام جراء الانفجار.

وأضافت أن حارسا أمنيا حاول منع المهاجمين من دخول حرم الكاتدرائية قبل الانفجار الذي وقع بعد القداس.

وعمل خبراء الطب الشرعي على التدقيق في أشلاء تناثرت في مكان الحادث في محاولة لتحديد هويات المهاجمين.

ولم تعلن أي جهة بعد مسؤوليتها عن الهجوم.

واحتفل المسيحيون من الطوائف الغربية الأحد بالشعانين قبل عيد الفصح في نهاية الأسبوع المقبل.

طباعة