البرهان وسلفاكير يبحثان تطورات استئناف مفاوضات السلام السودانية

بحث رئيس مجلس السيادة السوداني الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان خلال قمة ثنائية مع رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت في جوبا اليوم السبت، العلاقات الثنائية بين البلدين بالتركيز على عملية ترسيخ السلام فيهما، حسبما أفادت وكالة أنباء السودان (سونا).

واستعرضت القمة بصورة أساسية التطورات الخاصة بعملية استئناف مفاوضات السلام بين الحكومة الانتقالية والحركة الشعبية شمال بقيادة عبدالعزيز آدم الحلو.

وأوضح الفريق توت قلواك، مستشار الرئيس سلفاكير للشؤون الأمنية، رئيس فريق الوساطة الجنوبية في محادثات السلام السودانية، في تصريح صحافي في ختام القمة، أن رئيس مجلس السيادة، عقد جلسة محادثات قبيل انعقاد القمة الرئاسية،مع رئيس الحركة الشعبية شمال عبدالعزيز الحلو، بحثت الخلافات حول إعلان المبادئ بين حكومة الفترة الانتقالية والحركة، تمهيدا لبدء مفاوضات السلام الرسمية بين الطرفين.

وأكد المستشار توت، أن خارطة طريق السلام بين حكومة الفترة الانتقالية والحركة الشعبية شمال، باتت واضحة، مشيرا إلى أن اللقاء الذى جرى بين رئيس مجلس السيادة ورئيس الحركة شمال، قطع أشواطا متقدمة في إطار التفاهمات المشتركة حول إعلان المبادئ.

وبشر المستشار توت الشعب السودانى بقرب اكتمال عملية السلام فى السودان، معلنا أن رئيس مجلس السيادة السوداني ورئيس الحركة الشعبية شمال سيوقعان غدا الأحد إعلان مبادئ بين حكومة الفترة الانتقالية والحركة، ويشهد عليه رئيس جنوب السودان وراعى محادثات السلام السودانية.

واختتم مستشار رئيس جنوب السودان للشؤون الأمنية تصريحاته قائلا إن لجنة الوساطة ستقوم مباشرة، بعد توقيع إعلان المبادئ بوضع جدول المفاوضات بين الأطراف التي قال إنها أصبحت الآن جاهزة للجلوس إلى طاولة المفاوضات.

طباعة