الفليبين تفرض حجرا على 24 مليون شخص في مانيلا وضواحيها

أعلنت الفليبين أنها ستفرض اعتبارا من الأسبوع القادم حجرا على 24 مليون شخص في مانيلا وضواحيها في ظلّ صعوبات تواجه المستشفيات نتيجة ارتفاع أعداد الإصابات بكورونا.

يأتي تشديد القيود في المدينة التي تمثل أكبر المراكز الاقتصادية للبلاد ويعيش فيها خمس سكانها، مع تزايد أعداد الإصابات بالفيروس نتيجة تفشي نسخه المتحورة.

وتشمل القيود التي ستمتد أسبوعا مانيلا وضواحيها التي سبق أن فرض فيها حظر على السفر في محاولة لكبح انتشار كوفيد-19.

وقال المتحدث باسم الرئاسة هاري روك إن "العدو هو الفيروس وليس الحكومة".

اعتبارا من الاثنين، سيكون على الناس العمل من المنزل باستثناء الوظائف التي تعتبر أساسية، وسيتم إيقاف النقل العام.

ستمنع أيضا التجمعات العامة وتغلق المتاجر غير الضرورية، مع حظر تجول ليلي بين السادسة بعد الظهر والخامسة فجرا.

طباعة