رئيس الوزراء الإثيوبي يعلن انسحاب القوات الإريترية من تيغراي

آبي أحمد تباحث مع الرئيس الإريتري أسياس أفورقي. أرشيفية

أعلن رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، أمس، أن إريتريا ستسحب قواتها من منطقة تيغراي في شمال إثيوبيا، حيث باشرت أديس أبابا في نوفمبر حملة عسكرية لإطاحة السلطات المحلية لاتهامها بشن عمليات على معسكرات للجيش الفدرالي.

وقال آبي أحمد في بيان: «خلال محادثاتي مع الرئيس الإريتري أسياس أفورقي لمناسبة زيارتي لأسمرة، وافقت الحكومة الإريترية على سحب قواتها إلى خارج حدود إثيوبيا».

وأشار آبي أحمد في بيانه إلى أن جبهة تحرير شعب تيغراي أطلقت صواريخ عدة على العاصمة الإريترية «ما دفع الحكومة الإريترية إلى دخول إثيوبيا لمنع المزيد من الهجمات وحماية أمنها القومي».

ويأتي هذا الإعلان بعد اعتراف آبي أحمد الثلاثاء بوجود قوات إريترية في تيغراي لأول مرة منذ بدء العملية العسكرية في الإقليم، وهو زار أسمرة الخميس.

وأرسل آبي أحمد قوات إلى منطقة تيغراي في الرابع من نوفمبر بعدما اتهم جبهة تحرير شعب تيغراي التي كانت الحزب الحاكم المهيمن في المنطقة، باستهداف معسكرات للجيش.

 

طباعة