لأول مرة في التاريخ .. غواصات نووية روسية تخرج من تحت جليد القطب الشمالي

اخترقت ثلاث غواصات نووية روسية في وقت واحد طبقة جليد بسمك يفوق المتر خلال تدريبات بالقطب الشمالي.

وقال القائد العام للقوات البحرية الروسية نيكولاي إيفمينوف في اجتماع مع الرئيس فلاديمير بوتين اليوم الجمعة إن هذه هي المرة الأولى في تاريخ البحرية الروسية التي يحدث فيها ذلك.

وأظهر مقطع فيديو نشره الجيش الروسي كيف اتجهت الغواصات التي تعمل بالطاقة النووية تحت الجليد الذي يبلغ سمكه 1.5 متر على مسافة بضع مئات من الأمتار واخترقته لأعلى ثم أبلغ طاقمها اكتمال الفتحة.

وبحسب التقارير فقد شارك في التدريب أكثر من 600 عسكري ومدني في درجات حرارة تصل إلى 30 تحت الصفر.

وذكرت وكالة إنترفاكس أن بوتين أصدر تعليماته للبحرية بمواصلة رحلاتها الاستكشافية في القطب الشمالي من أجل «ضمان أمن روسيا».

وتسعى موسكون من خلال المناورات التي تجريها إلى إثبات وجودها في القطب الشمالي.

وبالإضافة إلى روسيا يطالب عدد من الدول المحاذية للقطب الشمالي وكذلك الولايات المتحدة أيضا بأجزاء من المنطقة، التي يعتقد أن بها احتياطيات نفط وغاز ضخمة.

طباعة