مسيرات جديدة للحراك الاحتجاجي في الجزائر

انطلقت في مدن جزائرية عدّة الجمعة مسيرات جديدة للحراك الاحتجاجي، رافعة شعارات مناهضة للسلطة الحاكمة وللجيش ومعارضة للانتخابات التشريعية المبكرة.

وفي العاصمة الجزائر، بدأت المسيرات بخروج المصلين من المساجد بعد اداء صلاة الجمعة كما في مسجد الرحمة ومسجد ابن باديس والمؤمنون، ليحتشدوا بالآلاف في ساحات موريس أودان والبريد المركزي.

وعلى غير العادة كان الانتشار الأمني خفيفا حيث ارتكز على الأماكن الحساسة كمقر الحكومة والرئاسة وكذلك مبنى التلفزيون.

أظهرت صور بثها ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي مسيرات في بجاية وقسنطينة وعنابة (شرق) وتيزي وزو والبويرة (وسط) ووهران (غرب).

وشهدت العاصمة توقيف عدد من الناشطين قبل نهاية المسيرة بينما استخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع في وهران ومستغانم، بحسب مراسلين محليين.

أما في باقي المناطق فتفرق المتظاهرون دون تسجيل حوادث.

طباعة