مخاوف جمهورية من تدهور صحة بايدن وتولي هاريس الرئاسة لـ 10 سنوات

كامالا هاريس. أرشيفية

قال الصحافي أليكسي بوغدانوفسكي، مراسل وكالة "ريا نوفوستي" في الولايات المتحدة، أن الجمهوريين في أميركا يخشون تأكد ضعف الحالة الصحية وتدهورها للرئيس جو بايدن، وفي هذه الحالة تصل نائبته كامالا هاريس إلى السلطة في البلاد، ليس لمدة 8 سنوات، ولكن لمدة 10 سنوات.

وقال المراسل، في مداخلة على الهواء لقناة "روسيا 1" الرسمية، إنه وفقًا للقانون الأميركي، يحق لنائب الرئيس إكمال ولاية الرئيس الحالي ثم انتخابه مرتين أخريين.

في الوقت نفسه، أكد بوجدانوفسكي أنه في أميركا، كما هو الحال في روسيا، تجري مناقشة رأي عام حول عدم قدرة بايدن على اتخاذ قرارات مسؤولة بشكل مستقل وإدارة الدولة. وأكد الصحفي على الهواء في برنامج "60 دقيقة" أن "هناك وجهة نظر كهذه، لكن غالبية وسائل الإعلام تدعم الديمقراطيين وتعتبرها نظرية مؤامرة".

سيخبرنا الوقت عن مدى "الاحتراف" الذي يتمتع به جو بايدن. كما قال المراسل في الختام، من المقرر أن يعقد رئيس أميركا خلال الأيام المقبلة مؤتمرًا صحفيًا وعددًا من الخطب الأخرى، حيث يمكن رؤيته أثناء العمل وفهم حقيقة الحالة الصحية للرئيس الأميركي.

 

 

 

طباعة