الأردن: توقيفات جديدة بين مسؤولي «الصحة» في قضية مستشفى السلط

أعلن مصدر قضائي أردني الأحد توقيف أربعة مسؤولين إضافيين في وزارة الصحة بتهمة «التسبب بوفاة» بعد ما أدى انقطاع الأكسجين في مستشفى السلط إلى وفاة سبعة مصابين بفيروس كورونا الأسبوع الماضي.

وقال نائب عام عمان حسن العبداللات إن «مدعي عام السلط قرر في قضية مستشفى السلط، توقيف أربعة من المشتكى عليهم الجدد في القضية، وهم أمين عام وزارة الصحة ومساعد الأمين العام للشؤون الصحية والفنية، ومساعد الأمين العام لشؤون الخدمات ومدير مديرية الهندسة الطبية في الوزارة».

وأضاف العبداللات في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الأردنية (بترا) الأحد، إنه «تم توقيف المشتكى عليهم بجرم التسبب بالوفاة»، مشيرا إلى أن «المشتكى عليهم أصبحوا 13 وجميعهم موقوفون لحساب القضية».

وأكد إن «النيابة العامة استكملت التحقيق في القضية، بعدما استمعت إلى 66 شاهد إثبات».

توفي المصابون السبعة بفيروس كورونا في مستشفى السلط الحكومي، على بعد 30 كيلومترا شمال غرب عمان، السبت الماضي بعد انقطاع الأكسجين، ما أثار موجة غضب في المملكة التي تسجل أعداد إصابات قياسية بالوباء، في واقعةٍ أدّت إلى إقالة وزير الصحة نذير عبيدات وتوقيف عدة أشخاص بينهم مدير مستشفى السلط وأربعة من مساعديه.

طباعة