الصحة السعودية: اشتراط أخذ اللقاح لأداء العمرة لا يزال تحت الدراسة

قالت وزارة الصحة السعودية إن اشتراط أخذ اللقاح لأداء العمرة لا يزال تحت الدراسة، وأضافت أن بعض دول العالم لا زالت ترصد موجات جديدة من كورونا.

وقالت الصحة السعودية أن الحالات الحرجة تمر بمرحلة تذبذب، فيما تستمر حملات التوسع بإعطاء جرعات اللقاح، وضمنت مصابي متلازمة الداون ضمن الفئات المستهدفة باللقاح، وأارات الوزراة إلى أنه لا توجد حاجة لتأجيل الحمل بعد اللقاح، وبإمكان المرأة المرضع أخذ اللقاح.

وأضافت الوزارة أنه لا يوجد حاجة لتأجيل التبرع بالدم بعد أخذ اللقاح، ويمنع من تلقي اللقاح لمن لديهم حساسية مفرطة من نفس اللقاح.

وأكدت الوزارة لم تُسجل أي وفيات ناجمة أو مرتبطة بأخذ اللقاح، ولا يوجد ارتباط بين اللقاحات كمسبب للجلطات، وكل الجهات العلمية المتخصصة والمعنيّة أثبتت أن هذه المعلومات غير صحيحة وغير دقيقة

وأن أكثر من 70% من المسجلين تلقوا جرعة اللقاح،ولم ترصد أي أعراض شديدة بعد الحصول على لقاح كورونا.

 

طباعة