تبون يتعهد بضمان نزاهة الانتخابات البرلمانية في الجزائر

الرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون. أرشيفية

تعهد الرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون، أمس، بضمان النزاهة في الانتخابات البرلمانية المقرر لها 12 يونيو المقبل. جاء ذلك، في رسالة وجهها للشعب الجزائري بمناسبة الاحتفال بالذكرى 59 لعيد النصر، قرأها الأمين العام لوزارة المجاهدين في تلمسان 500 كلم غرب العاصمة.

وقال الرئيس تبون «إنه على يقين بأن الشعب الجزائري، لا سيما الشباب الذي زرع بوعيه في الحراك المبارك أمل الجزائر الجديدة سيتجند لبناء دولة الحق والقانون، ودولة المؤسسات التي تبنى بإرادة الشعب من خلال الاختيار الديمقراطي الحر، وعبر التنافس الشريف في الأفكار في 12 يونيو المقبل الذي تم إحاطته بضمانات النزاهة كافة». وأضاف تبون «إن كنا قد صادفنا بعض العوارض والظروف الاستثنائية من جراء تفشي وباء كورونا، فإننا مدعوون اليوم وبمشاركة الطبقة السياسية والمجتمع المدني والتنظيمات والنقابات والنخب لإحداث القطيعة الجذرية مع ممارسات الخزي والوبال».

وخاطب تبون الشعب الجزائري «نحن مدعوون للمضي بعزم وحزم في محاربة الفساد، وكشف نوايا ومساعي المفسدين وبقاياهم الباحثين عن فرص زرع الشكوك وإثارة النعرات والفتن».

وكان تبون قد وقّع في الشهر الماضي مرسوماً رئاسياً يقضي بحل المجلس الشعبي الوطني، وذلك قبل الإعلان عن تحديد موعد الانتخابات البرلمانية.

 

طباعة