بلغاريا تكشف شبكة تجسس تعمل لصالح روسيا

كشفت بلغاريا النقاب عن مجموعة منظمة من الأشخاص الذين تثور مزاعم حول تجسسهم لحساب روسيا في الناتو وعضو في الاتحاد الأوروبي.

وقالت المتحدثة باسم المدعي العام سيكا ميليفا، اليوم الجمعة إن السلطات ألقت القبض على خمسة من العسكريين البلغاريين السابقين والحاليين.

وذكرت ميليفا أن من بين المقبوض عليهم ملحق عسكري سابق يرأس حاليا سجل المعلومات السرية في البرلمان البلغاري.

وأضافت ميليفا أنه تم اتهام ضابط سابق رفيع المستوى في المخابرات العسكرية بوزارة الدفاع بأنه رئيس شبكة التجسس.

وتتردد مزاعم بشأن تلقيه تدريبا لدى المخابرات العسكرية الروسية وأن مهمته كانت تجنيد "شبكة غير شرعية من العملاء" مؤلفة من أشخاص لديهم إمكانية الوصول إلى معلومات سرية بشأن بلغاريا وحلف شمال الأطلسي (ناتو) والاتحاد الأوروبي.

وأشادت وزارة الخارجية البلغارية بكشف الشبكة. وقالت في بيان: "هذه ليست المرة الأولى التي نشهد فيها أفعالا من سفارات أجنبية لا تتوافق مع اتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية"، واصفة الحالات بأنها غير مقبولة.

طباعة