مجلس الأمن يدين الهجمات الحوثية على السعودية

مجلس الأمن دعا الحوثيين إلى إنهاء هجومهم في مأرب. أرشيفية

ندّد مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة، أمس، بالتصعيد العسكري الحوثي ضد السعودية وفي المعارك الدائرة بمأرب في اليمن، ودعا الحوثيين إلى إنهاء هجومهم.

وقال المجلس إن أعمال العنف تهدد «الجهود المبذولة للتوصل إلى تسوية سياسية، في وقت تزداد وحدة المجتمع الدولي لوضع حد للصراع».

يأتي ذلك بعد أن أصدر فريق العمل الإنساني في اليمن خطة الاستجابة الإنسانية لعام 2021، التي تقدر بـ3.85 مليارات دولار، لتمويل الجهود المنقذة للحياة لنحو 16 مليون شخص، منهم نحو 12 مليوناً بحاجة ماسة إلى المساعدات. ونقل موقع أخبار الأمم المتحدة عن منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن، ديفيد جريسلي، القول إن «الصراع الذي دام لأكثر من ست سنوات، خلّف آثاراً وخيمة على الناس».

وقال في بيان صحافي: «إن اليمن يقترب من نقطة اللاعودة، وإذا اتخذنا الخيار الخاطئ الآن، سيعاني من أسوأ مجاعة يشهدها العالم منذ عقود، ما سيختار المانحون فعله في الفترة المقبلة ذو أهمية بالغة، إنه خيار بين التمويل الكامل للعمليات الإنسانية، أو عدم القيام بأي شيء ومشاهدة اليمن وهو يغرق في المجاعة».

وحث جريسلي الدول المانحة وشركاء العمل الإنساني على تقديم الدعم العاجل.

 

طباعة