بهدف وقف الانهيار الاقتصادي

الحريري: الأولوية في لبنان تشكيل الحكومة

الحريري يعطي الأولوية لاستئناف المحادثات مع صندوق النقد الدولي. رويترز

قال رئيس الوزراء اللبناني المكلف، سعد الحريري، أمس، بعد اجتماعه بالرئيس، ميشال عون، إن الأولوية هي تشكيل الحكومة لوقف الانهيار الاقتصادي، واستئناف المحادثات مع صندوق النقد الدولي.

وقال الحريري في مؤتمر صحافي: «الهدف الأساسي من أي حكومة هو وقف الانهيار الذي نواجهه اليوم»، والمضي قدماً لوقف الانهيار مع «صندوق النقد»، واستعادة ثقة المجتمع الدولي.

يأتي اجتماع أمس، بعدما دعا الرئيس عون رئيس الوزراء المكلف، أول من أمس، إلى تشكيل حكومة جديدة على الفور، أو إفساح الطريق لآخر يستطيع ذلك.

وردّ الحريري بالقول إنه سيجتمع مع عون مجدداً لبحث الأسماء التي قدمها «قبل أسابيع» للحكومة، لكن إذا لم يكن بمقدور عون الموافقة عليها فإنه عندئذ سيدعو إلى إجراء انتخابات رئاسية مبكرة.

وأضربت صيدليات في أنحاء لبنان عن العمل، أمس، وحدّدت محطات البنزين حصصاً لتوزيع الوقود الشحيح، مع تنامي الغضب الشعبي إزاء الانهيار الاقتصادي المتسارع في البلاد، من دون مؤشرات تذكر إلى نهاية لمواجهة سياسية رفيعة المستوى.

وهوت الليرة اللبنانية 90% خلال أسوأ أزمة تشهدها البلاد منذ الحرب الأهلية، التي دارت رحاها بين عامَي 1975 و1990، وأدى ذلك إلى سقوط كثيرين في براثن الفقر وعرّض واردات أساسية للخطر مع تزايد شُح الدولار.

من جانبه، قال الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، أمس، إنه سيدفع من أجل تبني نهج وأسلوب جديدين في الأسابيع المقبلة في ما يتعلق بلبنان، بالنظر إلى أن الأطراف الرئيسة في البلاد لم تحقق تقدماً على مدى الأشهر السبعة الماضية، لحل الأزمتين الاقتصادية والسياسية.

وأدلى ماكرون بتلك التصريحات في مؤتمر صحافي مع نظيره الإسرائيلي رؤوفين ريفلين.

ويقود ماكرون جهوداً دولية لحلّ الأزمة في لبنان، لكنها لم تسفر بعد عن تقدّم يذكر.

طباعة