دعت إلى محادثات رفيعة لضمان التوزيع العادل

5 دول أوروبية تحذّر من «تفاوت شاسع» في توزيع لقاح «كورونا»

خلال عمليات التطعيم ضد فيروس كورونا في ولاية ماساتشوستس بالولايات المتحدة. إي.بي.إيه

دعا زعماء خمس من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، أمس، إلى إجراء محادثات رفيعة المستوى في التكتل بشأن إجراء توزيع أكثر عدلاً لجرعات لقاح «كورونا»، وحذّروا من أن النظام الحالي سيؤدي إلى خلق «تفاوت شاسع» بين الدول الأعضاء بحلول الصيف، وانتقدوا الممارسة الحالية لتعارضها مع اتفاقية التوزيع المتناسب للاتحاد الأوروبي.

جاء ذلك، في خطاب بعث به زعماء النمسا وبلغاريا ولاتيفيا وسلوفينيا وجمهورية التشيك، إلى مسؤولي الاتحاد الأوروبي، قالوا فيه إن النظام الحالي من شأنه العمل على استمرار خلق، وتفاقم، مظاهر التفاوت الشاسع بين الدول الأعضاء بحلول الصيف المقبل، حيث سيصبح بعض الدول قادرة على تحقيق مناعة القطيع في غضون أسابيع قليلة، فيما سيتخلف آخرون إلى حد بعيد.

ووجه الزعماء خطابهم إلى رئيس مجلس الاتحاد الأوروبي، شارل ميشيل، ورئيسة المفوضية الأوروبية، أورزولا فون دير لاين، ودعا الخطاب إلى «إجراء نقاش بشأن هذه المسألة المهمة بين القادة في أقرب وقت ممكن».

وكان المستشار النمساوي زباستيان كورتس أعلن أول من أمس، أن جرعات اللقاح لم يتم تقسيمها بالتناسب بين الدول الأعضاء، وأنه تم الاتفاق على عقود توريد إضافية نتيجة لمفاوضات افتقرت للشفافية في مجموعة التوجيه التابعة للاتحاد الأوروبي.

وبحسب كورتس، لدى دول مثل هولندا والدنمارك إمكانية الحصول على جرعات لقاح للفرد أكبر بكثير من الجرعات المخصصة لدول أخرى مثل بلغاريا أو كرواتيا.

إلى ذلك، أعلنت مجموعة أسترازينيكا، أمس، عن تأخير جديد في عمليات تسليم شحنات لقاحها المضاد لفيروس كورونا إلى دول الاتحاد الأوروبي، مشيرة إلى القيود على التصدير.

وقالت المجموعة في بيان إن «أسترازينيكا تأسف لإعلانها تقليص عمليات تسليم اللقاحات المضادة لـ(كوفيد-19) إلى الاتحاد الأوروبي رغم عملها الدؤوب لتسريع الإمداد».

وأضافت المجموعة أنها «قررت استخدام مواقعها للتصنيع خارج الاتحاد الأوروبي لتسليم الدول الأعضاء الـ27 طلبياتها، لكنّ - للأسف - قيوداً على التصدر ستقلّص عمليات التسليم في الربع الأول من العام الجاري، وعلى الأرجح في الربع الثاني أيضاً».

وتسعى المجموعة لتسليم 100 مليون جرعة في النصف الأول من العام الجاري، تتوزّع على 30 مليوناً في الربع الأول و70 مليوناً في الربع الثاني.

وتعوّل المفوضية الأوروبية التي تفاوضت بشأن العقود باسم الدول الأعضاء الـ27، على ارتفاع وتيرة عمليات التسليم في الفصل الثاني من العام. وسبق أن واجهت انتقادات لاذعة لبطء عمليات تسليم اللقاحات في أوروبا وتأخر شحنات أسترازينيكا. وقد يصل معدّل التسليم في دول الاتحاد إلى 100 مليون جرعة شهرياً من كل اللقاحات المرخصة بين أبريل ويونيو، أي 300 مليون جرعة في الفصل كاملاً. وتطمح المفوضية الأوروبية إلى تلقيح 70% من الأوروبيين بحلول نهاية الصيف.

وكانت «أسترازينيكا» أعلنت في أواخر يناير الماضي، أنها لن تتمكن من تسليم الدول الـ27 الأعضاء سوى 40 مليون جرعة في الفصل الأول من العام من أصل 120 مليوناً وعدت بتسليمها في البداية، بسبب صعوبات في الإنتاج في مصنع بلجيكي.

وأظهرت بيانات لجامعة جونز هوبكنز الأميركية ووكالة بلومبرغ للأنباء، أنه جرى إعطاء 24.8 مليون جرعة من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا في بريطانيا حتى الأمس.

وبحسب البيانات المعلنة، يُقدر متوسط معدل التطعيم في بريطانيا بـ338 ألفاً و103 جرعات في اليوم الواحد. وبهذا المعدل، من المتوقع أن يستغرق الأمر سبعة أشهر لتطعيم 75% من سكان البلاد بلقاح من جرعتين.

وبدأت حملة التطعيم ضد الفيروس في بريطانيا قبل نحو 12 أسابيع. ووصل عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا المستجد في بريطانيا إلى 4.26 ملايين حالة، والوفيات المرتبطة بالجائحة إلى 125 ألفاً و579 حالة.

وفي الولايات المتحدة، وبعد نحو ثلاثة أشهر فقط من بدء حملة التطعيم غير المسبوقة ضد «كوفيد-19»، تم تجاوز 100 مليون جرعة لقاح.

وحتى أول من أمس، تم حقن أكثر من 101 مليون جرعة من أحد اللقاحات الثلاثة المعتمدة في الولايات المتحدة، وفقاً لبيانات من مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها.

ووفقاً للبيانات، تلقّى أكثر من واحد من كل أربعة بالغين الجرعة الأولى على الأقل، وتم تطعيم 13.5% بشكل كامل.

ومن بين مجموعة الفئات السكانية الأكثر ضعفاً الذين تزيد أعمارهم على 65 عاماً، تم تطعيم 61.1% من الأشخاص بجرعة واحدة و32.4% تم تطعيمهم بالكامل.

ووفقاً لأحدث أرقام مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، تم إعطاء أكثر من مليوني جرعة يومياً في متوسط سبعة أيام.

وكان الرئيس الأميركي جو بايدن، قد أعلن في خطاب تلفزيوني قبل يومين أنه يريد الانتهاء من مجموعات التطعيم وجميع البالغين في الولايات المتحدة المؤهلين للتطعيم بحلول الأول من مايو المقبل على أبعد تقدير.

ووفقاً للبيت الأبيض، يجب توفير الجرعات الكافية لجميع البالغين بحلول نهاية شهر مايو.

وبحسب إحصاءات جامعة جونز هوبكنز، تم تسجيل نحو 30 مليون إصابة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة منذ بداية الوباء، فضلاً عن أكثر من 530 ألف حالة وفاة.

• «أسترازينيكا» تعلن عن تأخير جديد في شحنات لقاحها إلى دول الاتحاد الأوروبي، بسبب القيود على التصدير.

• 101 مليون جرعة لقاح تم إعطاؤها في الولايات المتحدة.

طباعة