إقالة وزير الصحة عقب «الواقعة»

وفاة 7 أشخاص جراء انقطاع الأوكسجين بمستشفى أردني

قوات الأمن الأردنية أمام المستشفى الذي شهد الواقعة. رويترز

توفي سبعة أشخاص، أمس، في مستشفى السلط بالأردن، بعد انقطاع الأوكسجين عنهم، وأعلن رئيس الوزراء، بشر الخصاونة، إقالة وزير الصحة، نذير عبيدات، وقال إن ما حدث في مستشفى السلط أمر جلل، ولا يمكن تبريره.

ونقلت وكالة الأنباء الأردنية (بترا)، عن بشر الخصاونة قوله، إن الحكومة تتحمّل كامل المسؤوليّة، المترتبة على حادث مستشفى السلط، ووجّه بإجراء تحقيق فوري في الحادثة، وشدّد على أنّ التحقيق سيكون واضحاً وشفّافاً وشاملاً، وستعلن كلّ تفاصيله على الملأ.

وأشار الخصاونة إلى أنه طلب من المجلس القضائي إجراء تحقيق عن طريق النيابة العامّة، وإصدار نتائج تحقيقاتها بشكل مستقل وواضح، لضمان سلامة التحقيقات ونزاهتها. وشدّد على ضرورة أن يتحمّل كل من تقع عليه المسؤوليّة التبعات التي تطاله وفق أحكام القانون، كما أعلن حالة الطوارئ في مستشفيات الأردن، للتأكّد من سلامة الإجراءات.

وتفقد العاهل الأردني، الملك عبدالله الثاني، الأوضاع مستشفى السلط الحكومي، عقب الحادث، وأعلن الطب الشرعي تسليم جثامين المتوفين في الحادثة إلى ذويهم، موضحاً أن جميع المتوفين كانوا من المصابين بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وسبب وفاتهم هو نقص الأوكسجين.

ويواجه الأردن زيادة كبيرة في إصابات «كورونا»، تعود أساساً للتفشي السريع للسلالة البريطانية، وأعلنت السلطات الأسبوع الماضي إجراءات أشد صرامة، لكبح انتشار المرض، وأعادت فرض العزل العام أيام الجمعة.

• المتوفون كانوا مصابين بـ«كورونا».. وتسليم الجثامين إلى ذويهم.

طباعة