الطب الشرعي الأردني: جميع المتوفين بمستشفى السلط كانوا مصابين بـ"كورونا"

أعلن الطب الشرعي في الأردن، أنه تم تسليم جثامين المتوفين السبعة في حادثة مستشفى السلط اليوم السبت لذويهم.

وأشار الطب الشرعي إلى أن جميع المتوفين كان سبب وفاتهم نقص الأكسجين، وهم من المصابين بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وقالت وسائل إعلام رسمية في الأردن إن وزير الصحة نذير عبيدات استقال اليوم السبت بعد الواقعة.

وذكر متحدث باسم الحكومة أن رئيس الوزراء الأردني بشر الخصاونة طلب من عبيدات الاستقالة بسبب الحادث الذي قال الوزير إنه "يتحمل المسؤولية الأخلاقية عنه".

وقال عبيدات إن التحقيقات الأولية توصلت إلى أن الوفيات وقعت بسبب انقطاع الأكسجين لمدة ساعة عن الوحدات بالمستشفى وإن ممثلي الادعاء تولوا القضية.

وزار العاهل الأردني الملك عبدالله المستشفى في وقت لاحق.

ويواجه الأردن زيادة كبيرة في إصابات كوفيد-19 تعود أساسا للتفشي السريع للسلالة البريطانية من فيروس كورونا. وأعلنت السلطات الأسبوع الماضي إجراءات أشد صرامة لكبح انتشار المرض وأعادت فرض العزل العام أيام الجمعة.

وسجلت وزارة الصحة الأردنية 8300 إصابة جديدة يوم الخميس الماضي ليرتفع إجمالي الإصابات في الأردن إلى 385533 والوفيات إلى 5224.

طباعة