27 مليون دولار لعائلة جورج فلويد تعويضا عن وفاته

وافقت مدينة مينيابوليس الأمريكية على تسوية مع عائلة الأمريكي من أصل أفريقي جورج فلويد تقضي بحصول العائلة على مبلغ 27 مليون دولار كتعويض عن وفاته في قبضة الشرطة في مايو 2020، وفق تأكيد محامي العائلة الجمعة. وأشعلت قضية فلويد احتجاجات عارمة في أنحاء الولايات المتحدة ضد التمييز العنصري وعنف الشرطة.

توصلت عائلة جورج فلويد، الأمريكي من أصل أفريقي الذي توفي أثناء توقيفه على أيدي شرطي أبيض في مينيابوليس، إلى تسوية مع المدينة الواقعة في ولاية مينيسوتا تمنحها 27 مليون دولار، وفق ما أعلن محاموها الجمعة.

وأفاد المحامون في بيان أنه تم التوصل إلى "أكبر تسوية تسبق محاكمة في قضية حقوق مدنية تتعلق بالقتل الخطأ في تاريخ الولايات المتحدة".

وتجري حاليا محاكمة الشرطي في مينيابوليس ديريك شوفين بتهمتي القتل والقتل غير العمد على خلفية مقتل فلويد في 25 أيار/مايو العام الماضي، في واقعة تم تصويرها بالفيديو من قبل مارة وشوهدت حول العالم. كما يواجه ثلاثة عناصر شرطة آخرين اتهامات تتعلق بالحادثة.

طباعة