بحسب بيان صادر عن رئاسة الجمهورية

وزير لبناني: دمشق مستعدة لتفعيل ملف النازحين السوريين

جاءت تصريحات مشرفية بعد لقائه رئيس الجمهورية اللبنانية. أرشيفية

أعلن وزير السياحة والشؤون الاجتماعية اللبناني، رمزي مشرفية، أمس، عن استعداد المسؤولين السوريين لتفعيل ملف النازحين السوريين، مؤكّداً أن نقاشاته معهم خلال زيارته الأخيرة إلى سورية كانت مشجعة.

جاءت تصريحات مشرفية بعد لقائه رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون، قبل ظهر أمس في قصر بعبدا، بحضور مستشاري الوزير عاصم أبي علي وعلا بطرس، بحسب بيان صادر عن رئاسة الجمهورية.

وأكد الوزير رمزي مشرفية أن «النقاشات التي أجراها مع المسؤولين السوريين خلال زيارته الأخيرة إلى دمشق كانت أكثر من إيجابية ومشجعة جداً».

وأعلن أن جميع الوزراء الذين التقاهم أعربوا عن استعدادهم الكامل «للعمل معنا على تفعيل ملف عودة النازحين».

وأشار إلى أنه تلقى ضمانات «بتحقيق عودة كريمة وآمنة حيث سلامة النازح السوري وكرامته ستكونان مضمونتين ومحفوظتين».

وقال الوزير مشرفية بعد اللقاء «شددت والجانب السوري على مقاربة هذا الملف من منطلق بُعده الإنساني باعتبار أن العودة الآمنة والكريمة للنازخين إلى بلدهم تعتبر الحل الوحيد المستدام، ونحن نعتبره حقاً مقدساً لهم وسنساعدهم بكل الوسائل المتاحة وعبر التنسيق مع الدولة السورية ومفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين والمجتمع الدولي بشكل عام».

وكان الوزير مشرفية قد توجه إلى الجمهورية السورية في 6 مارس الجاري على رأس وفد لبناني في زيارة استمرت يومين التقى خلالها عدداً من المسؤولين لبحث ملف النازحين السوريين وخطة عودتهم.

يذكر أن عدد النازحين السوريين في لبنان يبلغ نحو مليون و500 ألف نازح، ويطالب لبنان بعودة هؤلاء النازحين إلى بلادهم عودةً آمنة وكريمة.

ويشكل وجود اللاجئين السوريين في لبنان عبئاً ثقيلاً على اقتصاد البلاد الذي يعاني بشدة.


- عدد النازحين السوريين في لبنان يبلغ نحو مليون و500 ألف.

طباعة