وفاة ملك شعب «الزولو» المثير للجدل

توفي غودويل زويليتيني الملك المكرّم لدى شعب الزولو والشخصية المثيرة للجدل في جنوب إفريقيا، الجمعة، عن 72 عاماً، على ما أعلن مكتبه بعد أسابيع في المستشفى، بسبب مضاعفات متصلة بمرض السكري.

 

وقال مكتبه في بيان: «ببالغ الحزن أنعي للأمة وفاة صاحب الجلالة الملك»، مضيفاً: «صحة جلالته تدهورت بصورة مأسوية خلال وجوده في المستشفى، وتوفي في ساعات الصباح الأولى».

ورغم عدم حيازته أي سلطة فعلية في جنوب إفريقيا حالياً، لكنه كان يتمتع بنفوذ على حوالي 11 مليون شخص من شعب زولو، أكبر مجموعة إثنية في البلاد، ودوره يتركز على الجانب الروحي. وخلال حكم استمر نصف قرن، أثار الكثير من الجدل، من خلال إطلاقه على سبيل المثال مهرجاناً للفتيات العذارى أو بعد وصفه المهاجرين الأفارقة بأنهم «نمل» و«قمل»، ما أجج هجمات معادية للأجانب في البلاد.

وأطلق أخيراً تصريحات مؤيدة لأشكال العقاب الجسدي بحجة أنها تساعد التلاميذ على تحسين أدائهم الدراسي.

وكان زويليتيني، وهو مالك أراض شاسعة، قد اعتلى العرش في سن الثالثة والعشرين خلال نظام الفصل العنصري سنة 1971 بعد وفاة والده. وفي جنوب إفريقيا، يحظى الملوك التقليديون باعتراف دستوري، ويؤدون دوراً رمزياً قوياً في أحيان كثيرة.

طباعة