أبناء وليام محظوظون.. وأبناء هاري وإدوارد مُبعدون

11 فرداً فقط من العائلة الحاكمة البريطانية يحملون ألقاباً ملكية

تسببت مقابلة دوق ودوقة ساسكس، أخيراً، مع أوبرا وينفري، في إثارة جدل واسع في جميع أنحاء المملكة المتحدة، إذ كشف الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل، وقائع صادمة، أثناء الحديث عن حياتهما كأفراد من العائلة البريطانية المالكة. وفي المقابلة، كشفت ميغان أنه قيل لها إن ابنها، آرتشي، لن يحصل على لقب رسمي كـ«أمير» أو يتلقى حماية ملكية.

وفيما يلي أعضاء العائلة المالكة الذين يحملون لقب أمير أو أميرة:
•    أبناء الملكة الأربعة: الأمير تشارلز، والأميرة آن، والأمير أندرو، والأمير إدوارد.
•     أحفاد الملكة: الأمير ويليام، والأمير هاري، والأميرة أوجيني، والأميرة بياتريس.
•    أبناء الأمير ويليام (الملك المستقبلي): الأمير جورج، والأميرة شارلوت، والأمير لويس.

أما أبناء أحفاد الملكة، بما في ذلك آرتشي، ابن الأمير هاري ميغان ماركل؛ وأوغست بروكسبنك، ابن الأميرة أوجيني؛ وأطفال زارا تيندال، جميعهم لا يملكون لقب «أمير» أو «أميرة».

لماذا لا يحمل آرتشي اللقب الملكي؟

وفقاً للإرشادات الملكية الحالية، فإن أبناء أحفاد الملكة ليسوا أمراء أو أميرات. وبدأ التقليد خلال حكم جورج الخامس، عندما أصدر المرسوم في عام 1917. فقط الأمير جورج، بصفته ابن حفيد الملكة، ولديه خط مباشر لخلافة العرش، يحق له في الأصل أن يكون أميراً.

وتدخلت الملكة قبل ولادة الأمير جورج وأصدرت مرسوماً ملكياً ينص على أن جميع أبناء كامبريدج يحملون لقب أمير، وبات جورج وشقيقته شارلوت يحملان لقبا أمير وأميرة. أما آرتشي- ابن الأمير هاري، الذي سيكمل عامه الثاني في مايو، فقد مُنح لقبا شرفيا وهو "إيرل دمبارتون". ومع ذلك، أعلن الزوجان بعد ولادته أنهُ لم يعط لقب الشرف وأنه سيعرف باسم أرشي مونتباتن وندسور.

لماذا تحمل الأميرة بياتريس والأميرة أوجيني ألقاباً رسمية؟

ابنتا الأمير أندرو، بياتريس وأوجيني، هما حفيدتا الملكة، من ابنها الثاني والمفضل لديها، وقد تم منحهما لقب أميرة منذ الولادة.


لماذا لا يحمل أطفال الأمير إدوارد ألقاب رسمية؟

عند زفاف الأمير إدوارد بصوفي ريس جونز، صدر بيان أعلن فيه أن الملكة قررت، بموافقة كل من إدوارد وصوفي، أن أطفالهما لن يتم منحهم ألقابا ملكية، ولكن بدلاً من ذلك، سيحصلون على لقب "إيرل" (لقب كان يحمله طبقة النبلاء في الماضي).

هل سيحصل آرتشي على لقب ملكي في المستقبل؟

من المحتمل أن يحصل ابن الأمير هاري وميغن، على لقب ملكي، في وقت لاحق من حياته، عندما يصبح جده، الأمير تشارلز، ملكاً. وفي حالة وفاة الملكة إليزابيث، سيتم منحه لقب "الأمير" تلقائياً باعتباره ابناً لابن الملك. ومع ذلك، يمكن لميغان وهاري، أيضاً، اختيار عدم استخدام اللقب، الذي سيُمنح لآرتشي، بعد أن يصبح تشارلز ملكاً.

طباعة