تصاعد الاحتجاجات وإغلاق المحال والشركات في ميانمار

أغلقت المتاجر والشركات والبنوك أبوابها في يانجون أكبر مدن ميانمار، أمس، بعد أن دعت النقابات المهنية الرئيسة إلى وقف الأنشطة الاقتصادية في إطار انتفاضة ضد الحكام العسكريين للبلاد.

وقال شهود إن شخصين قتلا عندما أطلقت الشرطة النار على متظاهرين في بلدة ميتكينا الشمالية، أمس، وأصيب عدد آخر من الأشخاص.

وقال شهود آخرون إن القوات أطلقت النار في الهواء في أماكن عدة في البلد الواقع في جنوب شرق آسيا، وقامت بتفتيش السيارات في وسط يانجون لمنع المحتجين من التجمع. ودعت تسعة اتحادات عمالية على الأقل تغطي قطاعات منها البناء والزراعة والصناعة «جميع شعب ميانمار» للإضراب عن العمل من أجل إنهاء انقلاب يوم الأول من فبراير، وإعادة تنصيب حكومة أونغ سان سو تشي المنتخبة.

 

طباعة