مصر تشدّد على ضرورة استكمال المسار السياسي في ليبيا

شدّد وزير الخارجية المصري، سامح شكري، أمس، على ضرورة استكمال المسار السياسي في ليبيا.

جاء ذلك خلال لقائه، أمس، مع مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى ليبيا، يان كوبيتش.

واستعرض شكري، خلال اللقاء، الجهود التي تبذلها مصر بهدف تحقيق التسوية السياسية في ليبيا، مؤكداً في الإطار ذاته على ضرورة استكمال المسار السياسي الحالي، عبر عقد اجتماع مجلس النواب لمناقشة تشكيل الحكومة، انتهاءً بعقد الانتخابات وفق قواعد دستورية في موعدها، في 24 ديسمبر المقبل.

وشدد شكري على ضرورة التزام كل الأطراف بتنفيذ بنود اتفاق وقف إطلاق النار، خصوصاً في ما يتعلق بإخراج القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا، فضلاً عن أهمية التصدي لأي محاولات من شأنها عرقلة توحيد المؤسسات الأمنية الليبية، أو تُكرّس الانقسام الليبي.

واستعرض شكري أيضاً جهود مصر المتعلقة بدفع المسار الاقتصادي، الذي أفضى إلى التوصل لحزمة من الإجراءات التي تصبّ في مصلحة الشعب الليبي.

من جانبه، استعرض كوبيتش رؤيته حول تحريك مختلف المسارات، مُثمناً موقف القاهرة الداعم للحل السياسي في ليبيا، ومعرباً عن تطلعه لاستمرار وتيرة التنسيق والتعاون بين الجانبين.

طباعة