السيسي ناعيا كمال عامر: «معلمي وأستاذي وقائدي»

نعى الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي في مجلس النواب اللواء كمال عامر، بعد وفاته جراء إصابته بفيروس كورونا.

وقال السيسي في تدوينه على «تويتر» الخميس: «لقد فقدت مصر اليوم واحدًا من أغلى رجالها، معلمي وأستاذي وقائدي اللواء كمال عامر، رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب». مُضيفا أنه «كان مخلصًا وأمينًا لتراب الوطن حتى آخر لحظة في حياته».

ولاحقا، أعلن المتحدث باسم الرئاسة المصرية، بسام راضي، صدور قرار السيسي بترقية اسم عامر «إلى رتبة فريق فخري، مع منحه وشاح النيل، وإطلاق اسمه على أحد المحاور أو الميادين الرئيسة» في مصر.

من جهته، نعى الجيش المصري كمال عامر، الذي عمل مديرًا للاستخبارات الحربية، وهو نفس المنصب الذي شغله السيسي في الفترة من يناير 2010 إلى أغسطس 2012.

وتخرج اللواء كمال عامر عام 1962 من الكلية الحربية بسلاح المشاة، وحصل على ماجستير العلوم العسكرية في أكتوبر 1972، وحصل على درجة الزمالة في الاستراتيجية العسكرية في يونيو 1984.

وحصل اللواء كمال عامر على درجة الدكتوراة في الاستراتيجية القومية من أكاديمية ناصر العسكرية العليا، وله العديد من المؤلفات في التاريخ العسكري والأمن القومي المصري، وشغل جميع المناصب القيادية في سلاح المشاة، ثم قائدًا للقوات المصرية على عمليات الخليج الثانية ورئيسًا للأركان، وتولى بعد ذلك قيادة الجيش الثالث الميداني، ورئيسا لأركانه حتى عام 1994.

كما شغل عامر العديد من الوظائف المدنية البارزة مثل محافظًا لمطروح، ومحافظا لأسوان.

 

طباعة