مكالمة زائفة تثير الذعر في معلم «تاج محل» بالهند

اضطر السائحون في معلم تاج محل بالهند للخروج سريعا بعد إغلاق الضريح مؤقتا اليوم الخميس، عقب تلقى مكالمة زائفة من شخص تفيد بوجود قنبلة داخل المبنى.

وعقب تلقى الكاملة، جرى إبلاغ القوة الأمنية التي تحرس المعلم الذي يعود للقرن الـ17. وبعد ذلك طالبوا السائحين بإخلاء المكان.

وأفادت وسائل إعلام محلية بوقوع جلبة بين الزائرين والسائحين داخل تاج محل، كما أغلقت المحال القريبة أبوابها، في الوقت الذي جرى فيه نشر فرق تفكيك القنابل لتفتيش الموقع.

وقال رئيس الشرطة راجيف كومار سينغ «المتصل قال إنه سيفجر تاج محل. لقد قمنا بالتفتيش، ولكننا لم نعثر على أي عبوة ناسفة، لذلك نحن نتعامل مع الأمر على أنه مكالمة زائفة».

وأضاف«لقد تم إغلاق تاج محل لمدة 45 دقيقة. وجرى استئناف دخول السائحين، وعاد الوضع لطبيعته الآن».
 
ويعد المعلم الرخامي الأبيض، الواقع في مدينة أغرا بشمال البلاد في ولاية أوتار براديش، أبرز المعالم السياحية في الهند، ويجتذب نحو 7 إلى 8 مليون زائر سنويا.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن رجلا اتصل بخط المساعدة الخاصة بالشرطة يشتكي من وجود تناقضات في تجنيد الجيش مما أدى لعدم اختياره.

وأفادت وكالة أنباء آسيا الدولية أن المتصل قال إنه زرع قنبلة في مبنى تاج محل، وستنفجر قريبا.

وقالت شرطة أغرا إنه تم تعقب المكالمة لمدينة فيروز آباد، وسوف يتم القبض على المتصل قريبا.

وكان قد تم إغلاق تاج محل بسبب جائحة كورونا، وأعيد فتحه للسائحين في سبتمبر الماضي مع تطبيق إجراءات سلامة صارمة، بعد إغلاقه لأكثر من ستة أشهر.

طباعة