العراق يبدأ التطعيم بلقاح «كورونا» بعد تسلمه أولى شحنات «سينوفارم» الصيني

طبيب عراقي يتلقى جرعة من لقاح «كورونا» في بغداد. أ.ب

بدأت المستشفيات العراقية، أمس، التطعيم ضد فيروس كورونا، بعد ساعات من وصول لقاح «سينوفارم» الصيني للبلاد.

وذكر تلفزيون «العراقية» الحكومي أن عملية «التطعيم بلقاح (كورونا)، بدأت في (العاصمة) بغداد».

وكانت وزارة الصحة والبيئة في العراق أعطت الأسبقية في التطعيم للفرق الطبية، والقوات الأمنية والجيش والمواطنين من كبار السن، فيما تم الإعلان عن استمارة تتيح للمواطنين التسجيل بشكل اختياري، للحصول على اللقاح مجاناً.

وتجري الاستعدادات لوصول شحنات أخرى من اللقاح، وفق تعاقدات العراق مع الشركات العالمية.

وأعلن وزير الصحة والبيئة العراقي، حسن التميمي، في وقت سابق، وصول أولى شحنات لقاح «سينوفارم» للعراق فجر أمس.

وقال التميمي، في تصريح نشره الموقع الرسمي للوزارة: «تلقينا شحنة من لقاح سينوفارم، بحضور السفير الصيني لدى بغداد، والسكرتير الشخصي لرئيس الوزراء الفريق محمد البياتي، وقائد القوة الجوية».

وأضاف: «تم الاتفاق مع سفير جمهورية الصين الشعبية في العراق على توريد مليونَيْ جرعة جديدة من لقاح سينوفارم، وبشكل عاجل، إضافة إلى بقية تعاقدات الوزارة السابقة، لتغطية أكبر نسبة من المواطنين في بلدنا».

وقدم الوزير العراقي الشكر لجمهورية الصين، حكومة وشعباً.

وقال الوزير «العراق أقر ثلاث شركات: سينوفارم، أسترازينيكا وفايزر، وفي ما يخص سينوفارم دخل للعراق. بالنسبة إلى فايزر ننتظر مجلس النواب العراقي خلال هذا الأسبوع ليقر القانون، وخلال أيام سيصل. وبالنسبة إلى مرفق كوفاكس وهو أسترازينيكا، أكملنا الإجراءات ودفعنا المبالغ، ودفعنا مبالغ نقل اللقاح إلى بغداد، وسيصل خلال أيام».

وسجل العراق، الشهر الماضي، زيادة كبيرة في الإصابات بـ«كوفيد-19»، شملت حالات إصابة مؤكدة بواحدة من السلالات الجديدة للفيروس.

طباعة