المفوضية الأوروبية تقترح قانوناً لإصدار شهادة للحاصلين على اللقاح

اكتشاف السلالة البرازيلية المتحورة من فيروس كورونا في بريطانيا

صورة

أعلنت هيئة الصحة العامة في إنجلترا، اكتشاف حالات إصابة بالسلالة الجديدة المتحورة من فيروس كورونا التي تم تحديدها لأول مرة في البرازيل، فيما اقترحت المفوضية الأوروبية قانوناً لإصدار شهادة للحاصلين على تطعيم كورونا هذا الشهر.

وقالت الهيئة إن الاختبارات حددت الحالات البريطانية الأولى للسلالة التي تنتشر بسرعة أكبر، وأوضحت أنه تم اكتشاف ما يصل إلى ست حالات إصابة بالسلالة: ثلاث في إنجلترا، وثلاث في أسكتلندا.

وأشارت الهيئة إلى أنها أخطرت منظمة الصحة العالمية بالحالات التي تم تحديدها على أنها «مثيرة للقلق» لأنها تشترك في الطفرات الرئيسة مع السلالة الأكثر عدوى التي تم اكتشافها في جنوب إفريقيا.

إلى ذلك، قالت رئيسة المفوضية الأوروبية، أورزولا فون دير لايين، أمس، إن المفوضية ستقترح قانوناً بشأن وضع خطة لإصدار شهادة للحاصلين على التطعيم المضاد لفيروس كورونا، تسمى بـ«جواز المرور الأخضر»، هذا الشهر، ويأمل الكثيرون في أن تؤدي الشهادة في نهاية الأمر إلى تشغيل منافع عديدة، مثل السفر.

وقالت فون دير لايين لكتلة نواب الحزب المسيحي الديمقراطي الألماني في البرلمان الأوروبي: «نريد تحديد المتطلبات الفنية خلال الأشهر القليلة المقبلة».

وأوضحت، بحسب نص اطلعت عليه وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ): «نحتاج إلى دعم جميع الدول الأعضاء من أجل إنجاح جواز المرور الأخضر الرقمي».

ويعمل الاتحاد الأوروبي على وضع خطة تهدف إلى جعل الدول الأعضاء تعترف بإثبات الحصول على التطعيم الذي يقدمه مواطنوها. وكان قادة الاتحاد الأوروبي حددوا أثناء قمة عقدت الأسبوع الماضي وركزت على استراتيجية «كوفيد-19»، هدفاً لإنهاء العمل الفني على الخطة في غضون ثلاثة أشهر.

وفي الولايات المتحدة، قالت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها إنه تم إعطاء 75 مليوناً و236.003 ألف جرعة من لقاحات «كوفيد-19» في الولايات المتحدة حتى أول من أمس، بينما جرى توزيع 96 مليوناً و402.490 ألف جرعة على مراكز التطعيم.

وأضافت أن الحصيلة تشمل لقاحي «موديرنا» و«فايزر-بيونتك»، ويتم تلقي كل من اللقاحين في جرعتين.

وأظهرت بيانات لجامعة جونز هوبكنز الأميركية ووكالة «بلومبرغ» للأنباء، أنه تم حتى الآن إعطاء ما مجموعه 239 مليون جرعة من اللقاحات المضادة لمرض «كوفيد-19» على مستوى العالم.

وفي جميع أنحاء العالم، يُقدر أحدث معدل للتطعيم بنحو 4.89 ملايين جرعة في اليوم، وفقاً للبيانات.

وتسبب فيروس كورونا بوفاة 2.531.448 مليون شخص في العالم منذ ظهور الوباء نهاية ديسمبر 2019، حسب تعداد أجرته وكالة «فرانس برس» استناداً إلى مصادر رسميّة، وتأكدت إصابة أكثر من 114.050.170 مليون شخص بالفيروس منذ ظهوره.

وسجلت أول من أمس 5680 وفاة إضافية و306.735 آلاف إصابة جديدة في العالم، والدول التي سجلت أعلى عدد وفيات جديدة حسب الأرقام الأخيرة هي الولايات المتحدة حيث توفي 1001 شخص والبرازيل (721 وفاة) والمكسيك (458 وفاة).

والولايات المتحدة هي أكثر البلدان تضرراً جراء الوباء، إذ سجلت إجمالاً 513.092 ألف وفاة من بين 28.605.953 مليون إصابة، وفق أرقام جامعة جونز هوبكنز المرجعية.

وحذّر تحالف يضم وكالات إغاثة بريطانية، أمس، من أنّ وباء «كوفيد-19» يفاقم الأزمة «الإنسانية المروّعة» في دول هشّة، مشيرين إلى مخاطر حدوث مجاعة بما في ذلك في اليمن.

وذكرت لجنة طوارئ الكوارث في تقرير حديث، أنّ أجزاء من اليمن وجنوب السودان على شفا مجاعة، فيما تواجه أفغانستان وجمهورية الكونغو الديمقراطية مخاطر حدوث ذلك نتيجة الآثار الاقتصادية المدمرة للوباء.

وجاء التحذير فيما دعت الأمم المتحدة خلال مؤتمر افتراضي على الانترنت لجمع 3.85 مليارات دولار لمنع حدوث مجاعة واسعة النطاق في اليمن.

وتطرق تقرير اللجنة أيضاً إلى الصومال وسورية ومأساة اللاجئين الروهينغا.

- المراكز الأميركية: إعطاء 75.2 مليون جرعة من اللقاحات المضادة لـ«كورونا».


الهند توسّع حملة التطعيم ضد «كورونا»

وسّعت الهند حملتها للتطعيم ضد فيروس كورونا، أمس، لتشمل الأشخاص الذين تزيد أعمارهم على 60 عاماً، حيث تأمل في معالجة ارتفاع حالات الإصابة.

وبدأت البلاد حملتها لتطعيم السكان البالغ تعدادهم 1.3 مليار نسمة في 16 يناير الماضي في أكبر برنامج تطعيم في العالم، وخططت الهند لتطعيم 30 مليون شخص من العاملين في الصفوف الأمامية وفرق الرعاية الصحية في البداية، لكنها واجهت صعوبات، حيث تمكنت فقط من إعطاء 14.3 مليون جرعة حتى الآن.

وتم فتح التسجيل للأشخاص الذين تزيد أعمارهم على 60 عاماً والذين تزيد أعمارهم على 45 عاماً ويعانون حالات مرضية متعددة، صباح أمس، على موقع إلكتروني وتطبيق حكوميين. وتلقى رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي اللقاح في مستشفى حكومي في دلهي، ليصبح المستفيد الأول في المرحلة الثانية من حملة التطعيم.

وقال مودي في رسالة لمواطني بلده: «أناشد جميع المؤهلين لتلقي اللقاح معاً، دعونا نجعل الهند خالية من (كوفيد-19)».

وتأمل الحكومة الهندية في تطعيم 300 مليون شخص في المرحلة الثانية بحلول شهر يوليو المقبل. نيودلهي - د.ب.أ

طباعة