18 قتيلاً خلال تظاهرات في ميانمار

قال مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان إن ما لا يقل عن 18 قتلوا في ميانمار، أمس، عندما تصدت قوات الأمن للمتظاهرين السلميين، الذين خرجوا للاحتجاج على الانقلاب العسكري الذي شهدته البلاد، في الأول من فبراير الماضي.

وقال المكتب: «تصدت قوات الشرطة والجيش للمتظاهرين السلميين في مواقع عدة بأنحاء البلاد، مستخدمة القوة القاتلة، وقوة أقل فتكاً أدت، بحسب معلومات موثوقة تلقاها مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، إلى مقتل ما لا يقل عن 18 وإصابة أكثر من 30».

ودانت الأمم المتحدة الحملة الأمنية العنيفة في ميانمار، ودعت القادة العسكريين للبلاد إلى الامتناع عن استخدام القوة بحق المتظاهرين السلميين. وقالت المتحدثة باسم مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، رافينا شامداساني، في بيان: «ندين بشدة التصعيد في العنف ضد المحتجين في ميانمار، وندعو الجيش للتوقف فوراً عن استخدام القوة بحق المتظاهرين السلميين».

طباعة