بطلب من رئيس الوزراء

استقالة وزيرين أردنيين لمخالفتهما إجراءات السلامة العامة

شرطي أردني يوقف سيارة خلال فترة حظر التجول. أ. ف. ب

قدم وزيرا الداخلية سمير المبيضين، والعدل بسام التلهوني، في الحكومة الأردنية، استقالتيهما، أمس، بعدما طلب منهما رئيس الوزراء ذلك، لمخالفتهما إجراءات السلامة العامة خلال الأزمة الوبائية لفيروس «كورونا»، وكشف مصدر حكومي أردني، أن رئيس الوزراء، بشر الخصاونة، طلب من الوزيرين تقديم استقالتيهما من منصبيهما لمخالفتهما أوامر الدفاع.

وذكر موقع «عمون» الإخباري المحلي أن الطلب جاء بعد حضور الوزيرين مأدبة طعام في أحد مطاعم عمان المشهورة، متجاوزَين العدد المسموح به على الطاولة، خلافاً لأوامر الدفاع، حيث كان عدد الحضور تسعة أشخاص، في حين تنص الإجراءات على ألا يتجاوز عدد الأشخاص على الطاولة الواحدة ستة أشخاص. وأعلن بيان صادر عن الديوان الملكي، تلقت وكالة «فرانس برس» نسخة منه، الموافقة على استقالة بسام التلهوني وسمير المبيضين من منصبيهما، وتم تكليف نائب رئيس الوزراء وزير الإدارة المحلية، توفيق كريشان، بإدارة وزارة الداخلية، ووزير دولة للشؤون القانونية، أحمد الزيادات، بإدارة وزارة العدل، اعتباراً من أمس.

وشدد الأردن في الآونة الأخيرة إجراءاته بعد تزايد الإصابات بفيروس «كورونا»، حيث قررت الحكومة، الأربعاء الماضي، إعادة فرض حظر التجول أيام الجمعة، كما قررت الحكومة تمديد ساعات حظر التجول اليومي، الذي كان يفرض بين الساعة 12 ليلاً والسادسة صباحاً، لتصبح من 10 ليلاً إلى السادسة صباحاً.

وسجل الأردن، حتى الآن، أكثر من 386 ألف إصابة بفيروس «كورونا» و4675 وفاة.

وكان الأردن حظر، في مارس الماضي، التجمعات لأكثر من 20 شخصاً، وأغلق الجامعات ومعظم المدارس، قبل أن يعتمد التعليم عن بُعد لمعظم المراحل التعليمية.

 

الوزيران حضرا مأدبة طعام، وتجاوزا العدد المسموح به على الطاولة.

طباعة