إنقاذ نحو 100 مهاجر وفقدان 20 آخرين قبالة سواحل ليبيا

انقذ نحو 100 مهاجر قبالة سواحل غرب ليبيا الأحد بعدما فشلوا في محاولة الوصول إلى أوروبا، فيما فقد 20 آخرون، على ما نقل صحافيون في وكالة فرانس برس وقوات خفر السواحل.

وانقذ خفر السواحل الليبية المهاجرين وغالبيتهم أفارقة فيما كانوا في رحلتهم المحفوفة بالمخاطر واقتادتهم إلى قاعدة بحرية قرب العاصمة طرابلس حيث استقبلهم فريق من منظمة الهجرة الدولية.

وأفاد ممثل المنظمة أنّ غالبية المهاجرين من الكاميرون والسودان ومالي ومن بينهم ست نساء وطفلان.

ونقل شخصان في حالة حرجة إلى مستشفى في طرابلس.

وأعلن خفر السواحل أنّ عشرين شخصا لا يزالون في عداد المفقودين.

وقالت المتحدثة باسم منظمة الهجرة الدولية في جنيف صفاء مسيهلي لوكالة فرانس برس «المأساة الإضافية أنه في معظم الحالات، هناك مجهود قليل للغاية لانتشال جثث الغرقى».

وتابعت أنّ «مشهد وصول الجثث لاحقا للسواحل بات مألوفا جدا».

وقضى أكثر من 1200 مهاجر في المتوسط في 2020 وفقا للمنظمة الدولية.

والسبت، أعلنت منظمة «سي ووتش» الألمانية غير الحكومية أنها أنقذت 147 مهاجرا في المتوسط قبالة سواحل ليبيا في إطار عمليتي إنقاذ نفذتهما سفينتها «سي ووتش 3».

وذكرت منظمة الهجرة على «تويتر» الجمعة «تم إعادة 3700 رجل وامراة وطفل على الأقل إلى ليبيا هذا العام».

وتابعت «غالبيتهم نقلوا إلى الاحتجاز حيث الأوضاع السيئة بالفعل تسوء أكثر».

 

طباعة