بايدن يتفقد الأضرار بولاية تكساس بعد تعرضها لعاصفة قوية

«النواب الأميركي» يقر خطة بايدن لمواجهة تداعيات «كوفيد-19»

بايدن يتحدث خلال زيارته مركز التطعيم ضد كورونا في مدينة هيوستن بتكساس. أ.ب

حقق الرئيس الأميركي جو بايدن أول فوز تشريعي له عندما أقر مجلس النواب حزمة إغاثة من فيروس كورونا قيمتها 1.9 تريليون دولار في ساعة مبكرة من صباح أمس.

وأقر الديمقراطيون الذين يسيطرون على المجلس هذا الإجراء القوي من خلال تصويت على أساس حزبي في الغالب بعدد 219 صوتاً مقابل 212 صوتاً، وأرسله إلى مجلس الشيوخ، حيث يخطط الديمقراطيون لمناورة تشريعية للسماح لهم بإقراره دون دعم الجمهوريين.

وستدفع خطة الإنقاذ الأميركية تكاليف اللقاحات والإمدادات الطبية وتقدم دفعة جديدة من المساعدات المالية الطارئة للأسر والشركات الصغيرة وحكومات الولايات والإدارات المحلية.

وقال الديمقراطيون إن الحزمة ضرورية لمكافحة جائحة أودت بحياة ما يربو على نصف مليون أميركي وأدت لبطالة الملايين.

وقالت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي أثناء الجلسة: «على الشعب الأميركي أن يدرك أن حكومته موجودة من أجله».

ويمثل تصويت مجلس النواب أمس اختباراً أول ناجح للديمقراطيين الذين يتمتعون بأغلبية ضئيلة 221 عضواً مقابل 211 في المجلس.

من جهة أخرى تفقد الرئيس الأميركي الأضرار التي تعرضت لها ولاية تكساس جراء عاصفة قوية، برفقة السيدة الأولى ومسؤولين كبار بالولاية من الحزبين الجمهوري والديمقراطي، ودعا خلال أول زيارة له كرئيس إلى منطقة كوارث إلى الوحدة.

ونقلت صحيفة «لوس أنجلوس تايمز» الأميركية عن بايدن قوله في ختام زيارته بمركز للتطعيم ضد فيروس كورونا في مدينة هيوستن: «عندما تتعرض ولاياتنا لكارثة، فإن من يتضرر ليس جمهورياً أو ديمقراطياً، بل هو مواطن أميركي».

طباعة