"التعاون الإسلامي" ترفض التقرير الأميركي حول مقتل خاشقجي

جمال خاشقجي.

أكد الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، تأييده للبيان الصادر عن وزارة الخارجية السعودية بشأن التقرير الذي تم تزويد الكونغرس الأميركي به حول جريمة مقتل جمال خاشقجي.

وشدد الأمين العام في بيان بثته وكالة الأنباء السعودية "واس" على الرفض القاطع للاستنتاجات غير الصحيحة الواردة في التقرير الذي يخلو من أي أدلة قاطعة، مؤكداً في الوقت ذاته رفض المساس والإساءة لقيادة المملكة العربية السعودية وسيادتها واستقلال قضائها، معربا عن التأييد لجميع الإجراءات القضائية التي تم اتخاذها ضد مرتكبي الجريمة الذين تم تقديمهم للعدالة وصدرت بحقهم الأحكام القضائية النهائية.

وأشاد العثيمين بالدور الريادي الذي تضطلع به السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود رئيس القمة الإسلامية، وولي عهده الأمين، تجاه صون الأمن والسلم الإقليمي والدولي ومكافحة الإرهاب، والعمل على تعزيز الاعتدال والوسطية.

طباعة