تفشي «كورونا» في 2 من سفن البحرية الأميركية في الخليج

أعلنت البحرية الأميركية، الجمعة، تفشي فيروس كورونا وسط طاقمي سفينتين عسكريتين موجودتين في منطقة الخليج.

ومن المرجح أن تتوقف السفينتان عن أداء المهام لعدة أيام، بحسب شبكة «فوكس نيوز».

وأظهرت الفحوصات إصابة عشرة من أفراد من طاقم سفينة النقل البرمائية «سان دييغو» بكورونا.

وأعلنت البحرية أنها لا تزال تفحص أفراد الطاقم، دون أن تكشف عن تفاصيل.

ويعمل على متن سفينة «سان دييغو» نحو 600 بحارا وجنديا من قوات المارينز، فيما يعمل على «فيلبين سي» نحو 380 بحارا.

يذكر أن هناك سفنا حربية أميركية تعمل في منطقة الخليج وبحر العرب، مثل المدمرة ذات الصواريخ الموجهة «جون بول جونس»، والسفينة الهجومية البرمائية «ماكين آيلاند»، التي تعد مركزا لوحدة المشاة البحرية الخامسة عشرة.

 

طباعة