بفيديو توعوي حول كورونا.. شابان فرنسيان يكسبان تحديا ضد الرئيس ماكرون

فاز شابان فرنسيان مشهوران على موقع "يوتيوب"، في تحد أطلقه الرئيس إيمانويل ماكرون، وحققا حتى اليوم 12 مليون مشاهدة في مقطع فيديو قاما بتصويره.

ووجه ماكرون تحديا للشابين ماكفلاي وكارليتو، اللذين يتابعهما نحو 6 ملايين شخص، بأنهما إذا صورا فيديو حول الإجراءات الوقائية لمواجهة فيروس كورونا وحقق 12 مليون مشاهدة، فإنه سيصور معهما مسابقة ترفيهية في قصر الإليزيه.

واستطاع الشابان بالفعل، أمس الأربعاء، تحقيق هذا الرقم من المشاهدات على أغنية طريفة بعنوان "أتذكر"، أطلقاها الأحد الماضي.

تحدى ماكرون للشابين ماكلاي وكارليتو، ولديهما أكثر من ستة ملايين مشترك على موقع "يوتيوب"، لعمل فيديو حول الحاجة إلى ارتداء الأقنعة وتطهير اليدين والحفاظ على مسافة آمنة لإبطاء انتشار فيروس كورونا.

 

وكحافز لهما، وعدهما بتصوير مشروعهم التالي في قصر الإليزيه إذا وصل الفيديو إلى 12 مليون مشاهدة.

ومع أكثر من 11 مليون مشاهدة يوم الأربعاء، فاز الثنائي بسهولة بالتحدي بأغنية تسخر من الأشخاص الذين يتجاهلون قواعد التباعد الاجتماعي في مواجهة انتشار كورونا.

وفي الأغنية، تقمص نجما "اليوتيوب"، شخصية شابين لا يحترمان الإجراءات الوقائية ضد كورونا، ليتعرضا في نهاية الفيديو لغرامة مالية فرضتها عليهما الشرطة لعدم ارتدائهما القناع الطبي.

وتضمنت الأغنية رسائل محفزة للفرنسيين لاحترام تلك الإجراءات.

وتشهد فرنسا ارتفاعا في عدد الإصابات بفيروس كورونا، إذ تجاوزت الثلاثة ملايين حالة، فيما بلغ عدد الوفيات 85 ألفا حسب آخر الإحصائيات.

 

طباعة