سلطنة عُمان تدعو المواطنين والمقيمين إلى عدم السفر إلا للضرورة القصوى

جميع المسافرين القادمين للسلطنة يخضعون للفحص قبل الوصول وبعده. أرشيفية

دعت وزارة الصحة العمانية المواطنين والمقيمين إلى عدم السفر إلا للضرورة القصوى، خلال الفترة الحالية خصوصاً مع ظهور سلالات جديدة ومتحورة لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

ونقلت وكالة الأنباء العمانية أمس، عن رئيس قسم اللوائح الصحية الدولية وصحة الموانئ بالمديرية العامة لمراقبة ومكافحة الأمراض بوزارة الصحة خالد بن سعيد الحارثي، قوله إن الإحصاءات المتوافرة لدى وزارة الصحة للمسافرين القادمين إلى السلطنة أظهرت أن بعض الدول لديها عدد حالات أكبر مصابة بالفيروس من بقية الدول الأخرى، داعياً إلى عدم السفر إلى خارج السلطنة في الوقت الحالي وضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية، الأمر الذي من شأنه أن يُساعد في خفض نسبة الإصابات في السلطنة.

وأكد أن جميع المسافرين القادمين للسلطنة يخضعون للفحص قبل الوصول وبعده، كما تتم متابعتهم خلال فترة العزل المؤسسي أو المنزلي.

وبيَّن أنه خلال الفترة الماضية لوحظ أن بعض المسافرين القادمين من خارج السلطنة لا يلتزمون بالإجراءات المنصوص عليها من قِبل قرارات اللجنة العليا مثل الالتزام بالعزل الصحي أو المؤسسي حسب الفئة، مشدداً على أهمية الالتزام بالعزل وبالإجراءات الصحية المتبعة لضمان عدم انتشار العدوى بين أوساط المجتمع.

وأضاف الحارثي أنّ الحصول على البيانات المُتعلقة بالمرض متفاوتة بين الدول، وهي مشكلة تواجهها منظمة الصحة العالمية والدول أيضاً التي من خلالها يمكن معرفة الحالات في هذه الدول، خصوصاً مع ظهور سلالات جديدة للمرض ووجود طفرات جينية للفيروس أدّت إلى سرعة انتشاره، وهو قائم على مدى شفافية وصدقية الدول في إرسال الأرقام والإحصاءات.

وأعلنت وزارة الصحة أمس، أن إجمالي عدد الإصابات بالفيروس بالسلطنة بلغ 139 ألفاً و362 إصابة، والوفيات 1552، والمتعافين 130 ألفاً و653.

طباعة